روسيا: لقاح «كورونا» آمن ويمكن تحمله

صورة موضوعية
صورة موضوعية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن بيانات الدراسات التي أجرتها الوزارة بالتعاون مع مركز "غامالي" الوطني لبحوث علم الأوبئة والأحياء الدقيقة، تشير إلى أن اللقاح ضد (كوفيد-19) آمن وإمكانية تحمله جيدة.

وجاء في بيان الوزارة، اليوم الأربعاء: "بعد 28 يومًا من إجراء اللقاح، لا تزال العلامات الحيوية للمتطوعين ضمن الحدود الطبيعية، ولم يتم تسجيل أي مؤشرات سلبية خطيرة أو شكاوى صحية أو مضاعفات أو ردود فعل سلبية. ووفقا للدارسات المختبرية والأدوات التي لدينا، يمكننا الحديث بثقة عن أمن اللقاح وإمكانية تحمله الجيدة".

وأوضحت الوزارة أن المجموعة الأولى من المتطوعين المشاركين في اختبارات اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد التي أجرتها الوزارة ومركز "غامالي" خرجت من مستشفى بوردنكو العسكري.

وأضافت الدفاع الروسية، أنه سيتعين على المتطوعين في اليوم الثاني والأربعين بعد اللقاح الأول، العودة إلى المستشفى ليوم واحد للخضوع لفحوص التشخيص الطبي النهائي، وكذلك إعداد جميع الوثائق اللازمة.

مدير المركز القومي الروسي لبحوث علم الأوبئة والأحياء الدقيقة ألكسندر جينتسبرغ، أعلن في 21 يونيو الماضي، أن اللقاح الذي تم تطويره بالاشتراك مع وزارة الدفاع الروسية يساعد في الحماية من فيروس كورونا لأكثر من عامين، لافتاً إلى أن روسيا بحاجة لإنتاج، حوالي 50-60 ، وربما 70 مليون جرعة.

هذا وبدأت وزارة الدفاع الروسية ، بالاشتراك مع مركز "الأكاديمي غاماليي" الوطني لأبحاث علم الأوبئة والأحياء الدقيقة ، التجارب السريرية للقاح المركب الروسي للوقاية من "كوفيد-19" بعد أن أعطت وزارة الصحة الروسية، في 16 يونيو الماضي، إذناً لإجراء التجارب السريرية في مستشفى "بوردينكو" العسكري.
 

 


 

ترشيحاتنا