خاص| «الصحة» تكشف لأول مرة عدد مرضى كورونا على أجهزة التنفس الاصطناعي 

تعبيرية
تعبيرية

أكد مستشار وزير الصحة والسكان للرعاية الحرجة والعاجلة د.شريف وديع، تراجع معدلات الإصابات والوفيات المرتبطة بالإصابة بفيروس كورونا في مصر.

وأشار د.شريف وديع في تصريح خاص، أن أعداد الإصابات تواصل الانخفاض منذ حوالي 10 أيام، ومنها 5 أيام انخفضت خلالها معدلات الإصابات اليومية إلى أقل من 1000 حالة، مؤكدا أن هذا يعد نجاحًا كبيرا لمنظومة الصحة في مصر.

وأضاف أن المبادرات الصحية العديدة التي تعمل تحت شعار «100 مليون صحة» تمكنت بعد عودتها للعمل في إنقاذ حياة العديد من أصحاب الأمراض المزمنة من خلال توفر علاج هذه الأمراض والذي انعكس على رفع مستويات مقاومة أجسامهم لفيروس كورونا وأعراضه. 

ولفت د.شريف وديع إلى أن البروتوكولات العلاجية التي تتبعها وزارة الصحة متطورة للغاية ويتم تحديثها بشكل متواصل وفقا للنتائج المحققة على الأرض وبالاطلاع على أحدث البروتوكولات المتبعة في دول العالم والتي تحقق نتائج جيدة.

وقال إن المكاتب الإعلامية الرسمية للوزارات ووسائل الإعلام بشكل عام لعبت دورا كبيرا في رفع مستويات التثقيف الصحي للمواطن والأطقم الطبية؛ مما انعكس على أعداد الإصابات والوفيات اليومية، مؤكدا أن التوعية بأهمية الاكتشاف المبكر كان لها دور كبير في مواجهة الوباء.

وكشف مستشار وزير الصحة والسكان للرعاية الحرجة والعاجلة د.شريف وديع، عن وجود وفرة كبيرة في أسرة الرعاية المركزة ونسب الإشغال في مستشفيات العزل، موضحا أن نسبة إشغال أسرة الرعاية المركزة انخفضت من 85 إلى 60% بينما انخفضت نسبة الإشغال في مستشفيات العزل 90 إلى 60% .

وأخيرا أعلن د.شريف وديع، أن عدد المرضى الذين يستخدمون أجهزة التنفس الصناعي في جميع مستشفيات العزل التابعة للوزارة على مستوى الجمهورية، اليوم الثلاثاء 14 يوليو، بلغ 111 حالة فقط، فيما يبلغ عدد المرضى في أسرة الرعاية المركزة 200 مريض فقط.

ونفى د.شريف وديع ما نسب إليه من تصريحات عن توقعاته بارتداد موجة ثانية من مرض فيروس كورونا في مصر، مؤكدا أن الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وتطبيق معايير مكافحة العدوى سيحمي مصر وشعبها من أي تهديد.

 


 

ترشيحاتنا