فريق هندسي بجامعة أسيوط ينجح في تصميم جهاز تعقيم للأيدي لمواجهة كورونا

نجاح فريق هندسي بجامعة أسيوط
نجاح فريق هندسي بجامعة أسيوط

قال الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط على دعم إدارة الجامعة لكافة ابتكارات الطلاب وأفكارهم الخلاقة القائمة على الإبداع والتفكير غير النمطي من أجل تقديم مشروعات جديدة تعمل على حل ما يواجهه المجتمع من مشكلات أو تيسير سبل المعيشة على الأفراد فى مختلف المجالات.

جاء ذلك تعليقاً على التقرير المقدم له من الدكتور شحاتة غريب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب عن نجاح فريق من أبناء الجامعة بضم على محمد على إبراهيم، الطالب بالفرقة الرابعة ميكانيكا قوى بكلية الهندسة وكلاً من المهندسين محمد عبد الفتاح، وعمرو عادل بالمعهد التكنولوجي المتكامل بأسيوط من تصميم  جهاز تعقيم للأيدي كبديل لبوابات التعقيم الضخمة وتكلفتها المرتفعة.

وأوضح الدكتور شحاتة غريب، إلى أن ذلك التصميم للجهاز  يعمل على تعقيم أهم جزء فى جسم الإنسان وهو اليدين وهى أكثر جزء ناقل لعدوى مختلف الفيروسات والميكروبات الضارة، من خلال جهاز استشعار بالجهاز يعمل فور اقتراب  اليدين منه فيبدأ فى تشغيل رشاش ضبابي معقم لليدين من الكحول الايثيلى بتركيز  70%  أو المادة المستخدمة فى التعقيم حسب استخدام المكان.

وأوضح الطالب على محمد على إبراهيم، أن الجهاز من الداخل يحتوى على بعض المعدات الالكترونية ومضخة والمادة المصنوع منها الجهاز مقاومة للسوائل عموما بحيث لا يكون الجهاز مصدر للعدوى مستقبلا، ويتسع الجهاز لـ5 لتر كحول تكفى 1000 شخص لأنه مصمم على ضخ كمية قليلة حتى لا يكون هناك إهدار فى الكحول، حيث تمتد فترة رش الكحول التى تخرج من الجهاز بعد وضع اليد تحته لمده من 5 إلى 20 ثانية كافية لقتل الجراثيم والميكروبات، وحجم الجهاز 50×50×35سم.

 


 

ترشيحاتنا