«عبد الغفار» والسفير الصيني يبحثان سبل التعاون لإنتاج لقاح كورونا

 د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي
د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي

عقد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اجتماعا مساء اليوم الاثنين، مع لياو ليتشانغ السفير الصيني بالقاهرة؛ لبحث سبل التعاون العلمي والطبي والتكنولوجي بين مصر والصين، بحضور د. محمد الشناوي مستشار الوزير للاتفاقيات والعلاقات الدولية، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

في بداية الاجتماع، أكد د. خالد عبد الغفار، تقدير الوزارة لدور السفارة الصينية بالقاهرة لما تقدمه من دعم علاقات التعاون بين الجانبين، مشيدًا بالإجراءات التي اتخذتها جمهورية الصين الشعبية للسيطرة على فيروس كورونا المستجد، والخطوات التي اعتمدتها الصين في حصار هذا الوباء سواء من الناحية البحثية أو الطبية.

وخلال الاجتماع، أشار الوزير إلى مشاركته الشهر الماضي فى مؤتمر الحوار رفيع المستوى بين اليونسكو وإفريقيا والصين؛ لدعم أولوية إفريقيا قبل وبعد فيروس كورونا المستجد، وتبادل الخبرات حول الفيروس، والتشاور حول عدة موضوعات، لافتا إلى أن كلمة مصر التي ألقاها في هذا المؤتمر تناولت سبل التعاون مع الصين في مجالات متعددة خاصة وباء كورونا المستجد وما بعد هذا الوباء.

وأشاد د. عبد الغفار بتطور العلاقات المصرية الصينية، والتي شهدت تطورا ملحوظا على كافة الأصعدة السياسية والتجارية والصناعية والتنموية، والتعاون في المجالات العلمية والتكنولوجية والابتكار.

وأكد الوزير، أهمية التعاون بين أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والجهات البحثية في الصين، المعنية بإنتاج اللقاح المناسب للتغلب على فيروس كورونا المستجد، من خلال الأبحاث العلمية المشتركة، فضلا عن التعاون بين المستشفيات الجامعية المصرية والصينية في مجالات تبادل الخبرات، والتدريب، وإعادة تأهيل الكوادر الطبية، والتمريض، والإداريين.

كما أكد د. خالد عبد الغفار، حرص الوزارة على تقديم كافة أشكال الدعم للطلاب الصينيين الدارسين بالجامعات المصرية، وتذليل كافة العقبات التى تواجههم.

ومن جانبه، قدم السفير الصيني الشكر للوزارة وللجامعات للمصرية لتقديم كافة أشكال الدعم للطلاب الصينيين الدارسين بالجامعات المصرية، مؤكدا استمرار تعزيز التعاون الطبي والعلمي والبحثي مع وزارة التعليم العالي خاصة في مجال الفيروسات الطبية.

ولفت السفير الصيني، إلى أنه في إطار مشاركة د. خالد عبد الغفار في مؤتمر الحوار رفيع المستوى بين اليونسكو وإفريقيا والصين، فإن الصين ستقوم بنقل الخبرات الصينية لمصر خاصة إجراءات العودة للحياة الطبيعية بعد فيروس كورونا.


وأشار "ليتشانغ"، إلى مبادرة الرئيس الصيني حول تفعيل آليات التوأمة بين المستشفيات الصينية وعدد 50 مستشفى بإفريقيا، مؤكدًا أن المستشفيات المصرية ستكون ضمن المبادرة.
 

 


 

ترشيحاتنا