شكوى قضائية ضد رئيس البرازيل بسبب نزعه الكمامة بشكلٍ علنيٍ

جائير بولسونارو
جائير بولسونارو

يواجه الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو شكوى قضائية تم تحريكها ضده من قبل نقابة الصحفيين في بلاده، وذلك بسبب خلعه الكمامة الواقية أثناء مقابلة إعلامية أعلن خلالها إصابته بفيروس كورونا.

وأعلن بولسونارو الأسبوع الماضي إصابته بفيروس كورونا، خلال مقابلةٍ إعلامية، ثم خلع كمامته بصورةٍ جعلته في مرمى المحاكم البرازيلية.

والبرازيل هي ثاني أكثر بلدان العالم تضررًا من تفشي وباء كورونا، بعد الولايات المتحدة.

وسجلت البرازيل إلى حد الآن أكثر من مليون و866 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا، من بينها ما يربو على 72 ألف حالة وفاة بمرض "كوفيد-19".

ويًنحنى باللائمة على الرئيس البرازيلي في تفاقم تفشي وباء كورونا في البلاد إلى هذا الحد، وذلك بعد مقاومته المستمرة للإغلاق المفروض في الولايات البرازيلية لمكافحة تفشي كورونا.

ولطالما سخر بولسونارو من خطورة فيروس كورونا وقلل منه، وتعمد بشكلٍ ملحوظٍ الظهور دون كمامة في المناسبات، قبل أن تجبره محكمة في البلاد على ارتداء الكمامة في وقتٍ لاحق.

 


 

ترشيحاتنا