وزيرة التضامن: إطلاق «كشك الأخلاق».. وتغيير ثقافة «البوليس المجتمعي»

 الدكتورة نيفين القباج
الدكتورة نيفين القباج

قالت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، إن الشباب هم أساس التغيير ومراقبة المجتمع بعد ذلك، مؤكدة أن الدولة تعمل على أن يكون لدى الشعب ثقافة المراقبة على  نفسه قبل أن يراقبه أحد، و"هذا ما يسمى بالبوليس المجتمعي".


وأشارت خلال كلمتها في افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي عددا من المشروعات القومية،اليوم الأحد، إلى أن برنامج "وعي" يعمل على 12 رسالة تنموية تركز على مجموعة مختلفة من الرسائل التي تشمل الأطفال والنساء والأسرة والمدمنين وتشكيل وعي المواطن المصري بشكل كامل، لافتة إلى أن الوزارة تعمل على برنامج جديد يسمى بـ"كشك الأخلاق".


وأوضحت القباج، أن هناك تعاون وتنسيق دائم بين الوزارة والجمعيات الأهلية لعمل برامج لترسيخ القيم الأساسية في نفوس الشباب، وذلك له أهمية كبيرة لتعديل السلوك، لافتة إلى أنه تم إضافة 3 حضانات في مركز الخدمات الجديد بحي الأسمرات غير 12 حضانة فعلية موجودة، وأنه جار العمل على أن تصل إلى 50 حضانة في المراحل الـ 6 للأسمرات بأكملها، لأن مستقبل الدولة هو الاستثمار في الأطفال والنشء.

 

 


 

ترشيحاتنا