«هؤلاء كتبوا للأطفال» مجلد سيرة ذاتية لـ400 كاتب عن القومي لثقافة الطفل

غلاف هؤلاء كتبوا للأطفال
غلاف هؤلاء كتبوا للأطفال

صدر حديثًا عن المركز القومي لثقافة الطفل التابع للمجلس الأعلى للثقافة، بأمانة الدكتور هشام عزمي، مجلد "هؤلاء كتبوا للأطفال" في إصداره الثاني، وذلك في إطار الدور البحثي للمركز القومي لثقافة الطفل، وتضمن المجلد السيرة الذاتية وأهم الأعمال والجوائز التي حصل عليها ما يقرب من 400 كاتب وكاتبة كتبوا للأطفال في المجالات كافةً " شعر القصة، الرواية، السيناريو، المسرحية، الدراما التليفزيونية وسينمائية".

 

وقال الكاتب محمد عبد الحافظ ناصف، رئيس المركز القومى لثقافة الطفل، إن مجلد "هؤلاء كتبوا للأطفال"، إعداد الكاتب الكبير محمود قاسم، وقام بالتحرير العام الدكتورة صفية إسماعيل، وأن هذا المجلد هو الإصدار الثانى بعد إضافة عدد كبير من الكتاب والكاتبات خلال العقد الأخير، وقد سبق أن صدر العدد الأول برئاسة الكاتبة الكبيرة فاطمة المعدول.


وفى إطار مبادرة وزارة الثقافة "خليك فى البيت الثقافة بين إيديك" التي أطلقتها أ.د إيناس عبد الدايم وزير الثقافة تم تحويل المجلد إلى نظام مرئى pdf على موقع المركز، وعلى صفحة إصدارات المركز القومي لثقافة الطفل على الفيس البوك.


جدير بالذكر أن المجلس الأعلى للثقافة استئناف أمس أول ندوته بعد انتشار جائحة كورونا، أدار الندوة الدكتور هشام عزمي (الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة)، وشارك بها عدد من المتخصّصين في مجالات علم النفس والاجتماع والتربية والثقافة الشعبية؛ وهم: الدكتور أحمد مجدي حجازي (أستاذ علم الاجتماع السياسي وعضو المجلس الأعلى للثقافة)، الذي تحدَّث حول التنمُّر حين يتحوَّل إلى ثقافة تتلاعب بأخلاقيات البشر، والدكتورة منى الحديدي (أستاذ علم الاجتماع وعضو لجنة الشباب بالمجلس)؛ وتحدَّثت حول الفهم السوسيولوجي للتنمُّر، والدكتور أيمن عامر (أستاذ علم النفس وعضو لجنة علم النفس والتربية بالمجلس)، وتحدَّث حول التنمُّر من منظور نفسي، والدكتورة نهلة إمام (أستاذة العادات الشعبية أكاديمية الفنون، وعضو لجنة التراث الثقافي بالمجلس)، وتحدَّثت عن الثقافة الشعبية والتنمر.

 


 

ترشيحاتنا