نتيجة الإهمال الطبي..

خاص| مسؤول فلسطيني يعلن استشهاد «الغرابلي» في سجون الاحتلال

الأسير سعدي الغرابلي
الأسير سعدي الغرابلي

علمت «بوابة أخبار اليوم» من مصدرٍ مطلعٍ أن الأسير الفلسطيني «سعدي الغرابلي» قد قضى نحبه داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، وتم التأكد رسميًا من وفاته، صباح اليوم الأربعاء 8 يوليو.

وقال بسام المجدلاوي، وكيل مساعد هيئة شئون الأسرى والمحررين ومسؤول الهيئة في المحافظات الجنوبية، إن الأسير سعدي الغرابلي (75 عامًا) استُشهد داخل سجون الاحتلال نتيجة سياسة الإهمال الطبي  المتعمد.

وأشار المجدلاوي لـ"بوابة أخبار اليوم"، إلى أن الأسير الراحل كان يعاني من مرض السرطان، منوهًا إلى أنه كان يقبع في سجن إيشل في مدينة بئر السبع.

وكانت الأنباء قد تضاربت منذ الاثنين الماضي، حول وفاة الأسير سعدي الغرابلي في سجون الاحتلال، بعدما تم ترديد نبأ وفاته داخل السجن، قبل أن يتم نفي ذلك لاحقًا، وقد نقل عبد الناصر فروانة، مدير وحدة الدراسات والتوثيق بهيئة الأسرى والمحررين الفلسطينية، أمس الثلاثاء، عن طبيب بهيئة الصليب الأحمر أبلغه أن زار الأسير في مستشفى كابلان، وأنه لا يزال في غيبوبةٍ وموضوع على أجهزة التنفس الاصطناعية.

وفي تعقيبٍ من بسام المجدلاوي، على نبأ وفاة الأسير الغرابلي، قال: "استشهاد الغرابلي جريمة تضاف إلى جرائم الاحتلال والقتل المتعمد داخل سجون الاحتلال"، مضيفًا "من هنا فنحن نحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة".

وتابع: "باستشهاد الغرابلي يرتفع عدد شهداء الحركة الوطنية الأسيرة داخل سجون الاحتلال، إلى 224 شهيدًا".

 


 

ترشيحاتنا