مقتل بائع على يد حماته بمعاونة آخرين في أسيوط 

أرشيفية
أرشيفية

كشفت تحريات المباحث الجنائية بمديرية أمن أسيوط لغز مقتل بائع على يد شخصين بعد أن قامت حماته وزوجته باستاجرهما لقتله بعد خلافات زوجية نشبت بينهما، وتمكن الأمن من ضبط المتهمين واعترفوا أن حماته وابن شقيقها استاجرهما لقتله، فقاما باستدراجه وقتله وإلقاء الجثة في مصرف. 


أكدت معلومات وتحريات إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن أسيوط، بالتنسيق والتعاون مع قطاع الأمن العام أن حماة المجني عليه مُقيمة مركز منفلوط ونجل شقيقتها "عامل" مُقيم مركز القوصية وراء مقتله، بعد بلاغ أشقاؤه بمركز دير مواس بالمنيا بغيابه وعدم عودته للمنزل. 

تلقى اللواء أسعد الذكير مدير أمن أسيوط إخطاراً من مدير إدارة البحث الجنائى بأسيوط اللواء دكتور منتصر عويضة يفيد ضبط سيدة ونجل شقيقها بتهمة قتل زوج ابنتها، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة وقررت المتهمة الأولى أنه نظراً لسابقة وجود خلافات مع المجني عليه، فقامت بالاتفاق مع المتهم الثاني على التخلص منه، وفي سبيل تنفيذ مخططهما قام المتهم الثاني بالاستعانة بكلٍ من عاملَين، مُقيمان بمركز القوصية تم ضبطهما؛ حيث قام المتهمان الأول والثاني باستدراج المجني عليه لإحدى القرى بدائرة مركز شرطة القوصية لمقابلته، وحال حضوره قام المتهم الثانى بإطلاق عيارين من فرد خرطوش كان بحوزته فأودى بحياته، وقام المتهمان الثالث والرابع بمساعدته في وضع جثته داخل جوال وإلقائها بإحدى الترع بدائرة المركز والاستيلاء على هاتفه المحمول.

وبمواجهة المتهمان الثالث والرابع بما جاء باعترفات المتهمان الأولى والثاني أيدوها، تم بإرشاد المتهم الثاني ضبط الهاتف المحمول الخاص بالمجني عليه والسلاح الناري المستخدم في الواقعة، كما تم بإرشاده تحديد مكان الواقعة، تحرر المحضر اللازم بالواقعة وجار العرض على النيابة العامة لتباشر التحقيق.

 


 

ترشيحاتنا