ننشر اعترافات قاتل زوجته وحرقها بمنطقة الظاهر‎

أرشيفية
أرشيفية

تجرد عامل من مشاعره وأقدم على قتل زوجته بمنطقة الظاهر طعنا بالسكين، ثم أشعل النار فى شقته لإخفاء الجريمة، لشكه فى سلوكها ظنا منه بأنها تخونه مع رجل آخر، خاصة وأن المتهم انفصل عن الضحية لكثرة خلافاتهم الأسرية، إلا أنه عاد إليها بسبب طفلتيه.

وأمرت نيابة الظاهر، حبس الزوج المتهم، 4 أيام على ذمة التحقيق، ووجهت له تهمة القتل العمد، وبعرضه على قاضى المعارضات قرر تجديد حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

تفاصيل الواقعة بدأت بنشوب حريق هائل داخل شقة سكنية فى منطقة الظاهر، حيث قام الأهالى بإخطار الحماية المدنية التى تمكنت من السيطرة على الحريق، وتبين وجود جثة متفحمة لربة منزل.


على الفور تم الدفع بـ 5 سيارات إطفاء وتم فرض كردون أمني لمحاصرة قبل امتدادها لمكان اخر التى تسببت فى احتراق ربة منزل بداخل الشقة.

وقام فريق من رجال المباحث بقسم شرطة الظاهر والنيابة بمعاينة الشقة، وطالبت الطب الشرعي بتشريح جثة المجنى عليها وإعداد تقرير حول سبب الوفاه، وطالبت معمل الأدلة الجنائية بمعاينة الحريق وإعداد تقرير حول سبب الحريق.

وكشف الطب الشرعي عقب تشريح الجثة، أن المجنى عليها لم تلق مصرعها نتيجة الحريق، بل تم قتلها بسلاح أبيض قبل تفحمها، حيث أظهر التقرير أن الجثة بها 3 طعنات متفرقة.

وأشارت التحقيقات، إلى أنه فور استلام تقرير الطب الشرعي المبدئي، بدأت النيابة في التحقيق والفحص لكشف ملابسات القضية، وبسؤال الشهود والجيران تبين ان الزوج وراء ارتكاب الواقعة لشكه في سلوكها، حيث تبين أن مشادة كلامية نشبت بين المتهم وزوجته لشكه في سلوكها فتعدى عليها بالضرب، ثم توجه إلى المطبخ وأحضر سكينا ووجه لها 3 طعنات فسقطت على الأرض مفارقة الحياة.

وكشفت التحقيقات، أن المتهم قام بإشعال النيران فى الشقة لإخفاء جريمته، وإبعاد أى شبهة جنائية تجاه، ثم فر هاربًا حتى سقط في قبضة رجال المباحث.


وبالانتقال ضباط المباحث لمكان الواقعة بالفحص والمعاينة تبين وجود سيدة فى العقد الثالث من عمرها بجثتها آثار 3 طعنات وآثار حروق بجسدها، تم التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة، وكلفت النيابة العامة رجال المباحث بسرعة كشف ملابسات الحادث وضبط مرتكبيها لبيان سبب الجريمة.

وبإجراء التحريات وجمع المعلومات تبين أن زوجها وراء ارتكاب الواقعة وفر هاربًا عقب الحادث وبصحبته طفلتيه، تم تحديد مكان اختبائه بإحدى شقق أقاربه بمدينة دار السلام، تم ضبطه.

وبمناقشته اعترف الزوج المتهم بارتكابه بالواقعة لشكه فى سلوكها، مشيرًا إلى أنه سبق وأن قام بتطليقها، وبالفعل انفصلا عدة أشهر ثم عاد لردها مرة أخرى، إلا أنهما كانا دائما التشاجر.

وأوضح المتهم فى اعترافاته بأنه ليلة ارتكابه الجريمة وقعت مشاجرة مع زوجته فقام بإضرام النيران فى الشقة عقب أن سددت لها 3 طعنات بعدة أماكن متفرقة بالجسد ، وفر مع طفلتيه من مسرح الحادث، إلى أن تم ضبطه وقررت النيابة حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق.

واستمع رجال المباحث إلى اقوال شهود العيان من الجيران حيث أكدوا أن الزوجين كانا دائما الشجار وأصواتهما كانت تعلو خلال مشاجرتهما، وليلة الحادث استشعرنا رائحة دخان من شقتهما فهرولنا مسرعين لمحاولة إخماد النيران، لكننا لم نتمكن فقمنا بإبلاغ الشرطة التي حضرت على الفور قوات الحماية المدينة بالقاهرة، واكتشفنا بعدها عثورهم على جثة الضحية، تم تأييد أقوالهم والعرض على النيابة لاستكمال التحقيقات وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

 


 

ترشيحاتنا