الرئيس البرازيلي يعلن إصابته بفيروس كورونا

الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو

أعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأكد بولسونارو - في مؤتمر صحفي بالعاصمة برازيليا وهو يرتدي الكمامة - أن نتائج فحوصاته للكشف عن فيروس كورونا المستجد جاءت إيجابية، وذلك حسبما ذكرت شبكة (إيه بي سي نيوز) الأمريكية.

وقال بولسونارو: "أنا بخير، طبيعي. حتى إنني أردت أن أتمشى في الجوار، ولكني لم أستطع بسبب التوصيات الطبية."

وكان الرئيس البرازيلي غالبا ما يظهر بشكل علني وهو يصافح مؤيديه ويختلط بالحشود دون ارتداء الكمامة في بعض الأوقات.. وقال في وقت سابق إن سجله كرياضي سيحميه من الإصابة بالفيروس وإنه إذا أصيب بالفيروس فلن يتعدى الأمر كونه انفلونزا خفيفة.

يذكر أن أكثر من 65 ألف مواطن برازيلي لقوا مصرعهم حتى الآن جراء إصابتهم بفيروس كورونا المستجد وأصيب ما يزيد عن مليون و500 ألف آخرين؛ لتأتي البرازيل في المرتبة الثانية الأعلى عالميا من حيث إجمالي عدد الإصابات والوفيات بالفيروس.

 


 

ترشيحاتنا