وفاة أكبر معمر داخل حجر مستشفى دمنهور التعليمي

عبدالمنعم عبدالوكيل صالح" أكبر مُعمر
عبدالمنعم عبدالوكيل صالح" أكبر مُعمر

أعلن حجر مستشفى دمنهور التعليمى اليوم الأحد، وفاة أكبر معمر ( 106سنة ) عقب تدهور حالته الصحية أثر إصابته بفيروس كورونا.

وصرح الدكتور أسامة البلكى، مدير مستشفى دمنهور التعليمى، أن أدارة المستشفى سمحت أمس لنجل أكبر معمر يتم علاجه فى المستشفى من فيروس كورونا والبالغ من العمر 106 سنة، بمرافقة والده خلال علاجه، لافتا إلى أنه يعمل ممرض بالمستشفى وتم تعقيمه وضمه للطاقم الطبى للعمل معهم ومرافقة والده إلا أن حالته تدهورت وتم حجزة بالعناية المركزة حيث فاضت روحة لبارئها صباح أمس السبت

 

وأكد الدكتور أيمن الطيار، مسؤول فريق العزل بالمستشفى إن حالة الحاج إبراهيم العطار  كانت مستقرة منذ دخولة الحجر يوم الجمعة الماضى، رغم كونه يُعالج من مشاكل تنفسية، إلا أنه رفض تناول الطعام أو الشراب وطلب تواجد أحد أولاده معه فى المستشفى.

ونظرا لحرص إدارة المستشفى على سلامة المريض تم الأستجابة لرغبتة والسماح لنجلة بمرافقتة خلال فترة علاجة مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية الا انة توفى نظرا لسوء حالتة

 

 


 

ترشيحاتنا