انطلاق ندوة "التأثيرات النفسية والاجتماعية لجائحة كورونا" بجامعة حلوان

انطلاق فعاليات الندوة الافتراضية بجامعة حلوان "التأثيرات النفسية والاجتماعية لجائحة كورونا"
انطلاق فعاليات الندوة الافتراضية بجامعة حلوان "التأثيرات النفسية والاجتماعية لجائحة كورونا"

انطلقت فعاليات الندوة الافتراضية " التأثيرات النفسية والاجتماعية لجائحة كورونا" التي نظمها مجمع الإبداع والبحث العلمي بجامعة حلوان وذلك استكمالا لسلسة الندوات الافتراضية عبر الإنترنت التي عقدت تحت رعاية د. ماجد نجم رئيس الجامعة ود. منى فؤاد عطية نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، ود. رويدا صادق مدير مجمع الابداع والبحث العلمي.

 

أكد د. ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، أن الندوة الافتراضية عن التأثيرات النفسية والاجتماعية لفيروس كورونا المستجد تأتى استكمالا للمؤتمر الدولى الذى عقد منذ ثلاث أسابيع، والذى شارك فى افتتاحه د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، موضحًا أن الندوة الافتراضية تهدف إلى دراسة التأثيرات الاجتماعية للجائحة وكيفية توعية الطفل بفكرة مبسطة عن فيروس كورونا، ودور الأسرة فى كيفية التعامل مع الأطفال في ظل أزمة كورونا، كما يناقش التأثيرات النفسية للتعامل مع مريض فيروس كورونا داخل المستشفيات أو حتى بالعزل المنزلى.

 

وأشارت د. منى فؤاد عطية نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث إلى أن اللقاء العلمى ضمن سلسة الندوات الافتراضية التى تعقد فى ظل انتشار وباء فيروس كورونا المستجد استجابة للحاجة الملحة للدراسات البحثية والتطبيقية الداعمة لمواجهة وباء كورونا وآثاره السلبية على المجتمع، في ظل إيمان قطاع البحث العلمى بدوره الفعال والضرورى فى تقديم البحوث لمعالجة الآثار النفسية السلبية الناجمة عن الجائحة وما بعدها، وهو مايؤكد على أهمية البحث العلمى فى مواجهة الأزمات، مؤكدة على أهمية إجراء أبحاث ذات حداثة ورؤى ابداعية فى جميع المجالات ليكون لها دورًا حاسما فى دعم المجتمع العلمى، وفى نهاية كلمتها وجهت الشكر للجنة المنظمة على جهودها فى تنظيم المؤتمر.

 

واوضحت د. رويدا صادق أن هذه الندوات الافتراضية تهدف إلى استعراض الأبحاث الجارية التي يقوم بها الأساتذة والجهات البحثية بالجامعة وكذلك عرض لأهم التوجهات البحثية المستقبلية ذات المخرجات الأولية بما يحقق التعاون المثمر مع الجهات والجامعات المختلفة مستقبلا، وكذلك توجيه وتشكيل الوعى البحثى بما يكفل تنفيذ خطط البحوث بالجامعة فى إطار الاستراتيجية العامة للبحث العلمى فى مصر، وافادت ان فاعليات الندوة الافتراضية عن التأثيرات النفسية والاجتماعية لفيروس كورونا قد غطت العديد من الموضوعات ذات الثقل البحثى والعمق الابداعى والتخصصات المتعددة حيث يهتم المجمع بدعم التفاعل بين التخصصات المختلفة، و اشترك ببحوث التأثيرات النفسية والاجتماعية تسع كليات من تخصصات متنوعة شملت القطاع الطبى والأدبى والفنى والاجتماعى فى جلستين متنوعتين شارك فيهم لفيف من الأكاديميين من جامعة حلوان وفتحوا بذلك آفاقاً جديدة ومتميزة للتعاون المثمر .

 


وتناولت الجلسة الأولى بالندوة مناقشة الآثار النفسية لجائحة فيروس كورونا المستجد وترأس الجلسة د. إيمان صلاح وكيل كلية التربية للدراسات العليا والبحوث، ود. هايدى سمير قائم بعمل رئيس قسم الميكروبيولوجيا الطبيه والمناعه بكلية الطب، وناقشت الجلسة عدة ورقات بحثية، حيث قدم الأستاذ الدكتور محمد القصاص رئيس قسم الأمراض المتوطنة بكلية طب، ومستشار البحث العلمي بالجامعة، ورئيس الجمعية المصرية للأبحاث والتدريب في طب الكبد والجهاز الهضمي بحثا عن تأثر الصحة النفسية لمقدمي الخدمة الصحية للعاملين بمستشفيات العزل والمستشفيات الأخرى في مصر خلال جائحة الكوفيد ١٩ وتناول البحث الضغوط النفسية والعقلية التي تتعرض لها الأطقم الطبية العاملة خلال أزمة فيروس كورونا المستجد بمصر، وقد أظهر البحث أهمية تقديم الدعم النفسي اللازم لمقدمي الخدمة الصحية مبكراً منذ بداية فترات عملهم داخل مستشفيات العزل وذلك لتفادي الضغوط النفسية المتوقعة مثل القلق والاكتئاب والأرق.

 

وعرضت د. وفاء عثمان عبدالفتاح رئيس قسم التمريض النفسي والصحة العقلية بكلية التمريض، د. سماح حامد ربيع أستاذ مساعد الطب النفسي بكلية الطب بحثا يتناول تقييم القلق المرتبط بكوفيد 19 في مصر وعلاقته بالمعرفة و الوصمة المرتبطة بالفيروس.


وقدمت د.أسماء إبراهيم مدرس بقسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية الرياضية بنات بحثا تناول أهمية الرياضة خلال الأوبئة من خلال عرض لمبادرة (لياقتك في رياضتك ) لمواجهة فيروس كورونا المستجد .


كما تناولت ا.د سلوى عبد الباقي أستاذ علم النفس ورئيس قسم الصحة النفسية سابقا ووكيل كلية التربية سابقا بحثا بعنوان فيروس كورونا بين الهلع والمواجهة كخطوة للإرشاد النفسي (دراسة حالة على طلاب جامعة حلوان).


وقدمت د. رفقة مكرم برسوم مدرس علم نفس الطفل بقسم رياض الأطفال بكلية التربية بحثا بعنوان " دور المشاركة الوالدية فى الدعم النفسي للطفل في زمن الكورونا.


وناقشت ا.د. أماني فوزي عبد العزيز أستاذ الخزف بكلية التربية الفنية بحثا بعنوان دور فن الخزف في تخفيف آثار العزلة على الأطفال المعرضين لجائحة فيروس كورونا المستجد.

 

هذا وقد ترأس الجلسة الثانية د. زغلول عباس قائم بعمل عميد كلية الخدمة الاجتماعية ،و د. سامية الشيخ استاذ النسيج بقسم الأشغال الفنية والتراث الشعبي كلية التربية الفنية، بعنوان الآثار الاجتماعية لجائحة كوفيد ١٩ وناقشت الجلسة عدة ورقات بحثية منها : بحث قدمه د. مدحت محمد أستاذ تنمية وتنظيم المجتمع كلية الخدمة الاجتماعية يتناول الآثار الاجتماعية السلبية والإيجابية المترتبة عن جائحة فيروس كورونا. كما تناولت ا.د نجوى يحيى العدوي أستاذ تصميم المطبوعات المتفرغ بكلية الفنون التطبيقية بحثا بعنوان قوة الشعار ومسؤولية تعزيز التباعد الاجتماعي في ظل جائحة الكورونا.


وعرضت د. مها إبراهيم شعلان باحثة في الشئون الدولية بالجامعه الامريكيه بالقاهره بحثا بعنوان تداعيات مواقع التواصل الإجتماعي على جائحة كورونا ويناقش البحث أثر التقدم التكنولوجي ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة على جائحة كوفيد ١٩ سواء بالسلب أو الإيجاب.


وقدمت د. رانيا عزت أمين بكلية الفنون التطبيقية بحثا لتعزيز العلاقات الاجتماعية الأسرية في ظل أزمة كورونا )كوفيد- 19 ( من خلال الرسائل الإعلانية المقدمة إلى المتلقي خلال فترة الحجر الصحي المنزلي.


كما عرضت ا.د ايمان عبد السلام عبدالقادر أستاذ تصميم الأزياء بكلية الاقتصاد المنزلي بحثا لصياغة و تشكيل كمامة الطفل للتكيف مع جائحة كورونا.

 

 

 


 

ترشيحاتنا