منع رئيسين سابقين لبنما من السفر في إطار تحقيقات في قضايا فساد

رئيس بنما السابق ريكاردو مارتينيلي
رئيس بنما السابق ريكاردو مارتينيلي

 قالت السلطات في بنما إنها منعت الرئيسين السابقين ريكاردو مارتينيلي وخوان كارلوس فاريلا من مغادرة البلاد بينما يخضعان لتحقيقات متعلقة بغسل أموال في قضايا فساد منفصلة.

وذكرت وسائل إعلام محلية ومسؤولون إن مارتينيلي، الذي شغل المنصب في الفترة من 2009 وحتى 2014، متهم بتحويل أموال عامة دون وجه حق لشراء وسيلة إعلامية أثناء رئاسته.

وقال مارتينيلي للصحفيين، الخميس 2 يوليو، إن الاتهامات "ملاحقة سياسية" واتهم النظام القضائي في بنما بأنه لا يتبع الإجراءات القانونية الواجبة.

وشغل فاريلا منصب الرئاسة خلفا لمارتينيلي في الفترة من 2014 وحتى 2019 ويشتبه في أنه قبل تبرعات من شركة المقاولات البرازيلية أودبريشت عبر حزبه السياسي.

ونفى فاريلا كل الاتهامات وقال إن حملاته الانتخابية تلقت تمويلا بأموال خاصة بالسبل السليمة.

وقال مكتب الادعاء العام إنه يتعين على الرئيسين المثول أمام السلطات مرة في الشهر.

 


 

ترشيحاتنا