خالد ميري: أحمد مكي والغرياني أصحاب دور أسود في محاولة أخونة القضاء خلال حكم الإخوان

الكاتب الصحفى خالد ميرى رئيس تحرير جريدة الأخبار
الكاتب الصحفى خالد ميرى رئيس تحرير جريدة الأخبار

قال الكاتب الصحفى خالد ميرى رئيس تحرير جريدة الأخبار،إن المستشار أحمد مكي- وزير العدل خلال فترة حكم الجماعة -  كان يهدد القضاة ويتدخل في شئون القضاء لصالح التنظيم الإرهابي 


 واشار ميري الى إن جماعة الإخوان الارهابية كانت تهدف إلى أخونة القضاء أثناء توليها الحكم، لافتا أنه كان للمستشار حسام الغرياني والمستشار أحمد مكى دور أسود في هذا الشأن.


وتابع ميرى خلال مداخلة هاتفية مع الاعلامية رانيا هاشم في فضائية "اكسترا نيوز" أن المستشار حسام الغريانى كان رئيسا للجنة اعداد دستور الاخوان، تقدم ضده ببلاغ بسبب فضحه فى خبر صحفي ما تفعله جماعة الإخوان فى اختيار أعضاء النيابة العامة، حيث اتهمه بـ 7 اتهامات عقوبتها الحبس.


وأكد رئيس تحرير الأخبار،قائلا:" كنت شاهد على جرائم المستشار حسام الغريانى فى حق القضاء آنذاك".


وأوضح  أن المستشار أحمد مكى كان من المفترض أن يكون حلقة الوصل بين النيابة والقضاء،وكان دائما يتحدث عن استقلال القضاء، ولكن بعد تعيينه وزيرا للعدل فى عهد الاخوان تحول إلى الصوت الذى يرهب القضاة لفرض قرارات جماعة الإخوان.


وأشار  إلى أن المستشار عبد المجيد محمود كشف التفاصيل السابق الإشارة إليها فى حواره مع الأخبار.


وتابع خالد ميرى، أن محمد مرسى، استدعى النائب العام، والمسئول عن أمن الدولة والأمن الوطنى والمسئول عن وزارة الداخلية وقتها، وذلك لـ حبس النائب مصطفى بكرى بسبب مقال كتبه.


أكد الكاتب الصحفي خالد ميري، رئيس تحرير جريدة الأخبار، أن المستشار عبد المجيد محمود  - النائب العام الأسبق- كان شاهدًا على مخطط جماعة الإخوان الإرهابية للسيطرة على القضاء المصري خلال فترة حكمهم، مضيفًا أن أنه كان المستهدف رقم واحد في مخطط الجماعة.


وأوضح أن المستشار عبد المجيد محمود كان أول مرة يتحدث، بعد عزله من جماعة الإخوان الإرهابية، ويكشف مخطط الإخوان وحكم المرشد في ذلك الوقت.وتابع: المستشار عبد المجيد يعتبر يوم 30 يونيو أسعد أيام حياته .

 

 


 

ترشيحاتنا