«الكويتية لنفط الخليج»: إعادة استئناف الإنتاج من حقل الخفجي المشترك مع السعودية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلن الرئيس التنفيذي بالوكالة للشركة الكويتية لنفط الخليج عبدالله السميطي اليوم الخميس، إعادة إستئناف الإنتاج من حقل الخفجي المشترك، إعتبارا من يوم أمس الاربعاء، وإعادة تشغيل كافة المنشآت التابعة له.

وقال السميطي - في تصريح صحفي -  إنه إلحاقا لقرار اللجنة التنفيذية المشتركة بعمليات الخفجي، الذي تم بموجبه التوقف لكامل إنتاج النفط من حقل الخفجي المشترك والمنشآت التابعة له لمدة شهر واحد إعتبارا من 1 يونيو الماضي، قررت اللجنة اعادة استئناف الانتاج اعتبارا من 1 يوليو الجاري.

وأكد أن اعادة الانتاج تحقق بفضل جهود وهمة كافة الكوادر الوطنية العاملة بمنطقة عمليات الخفجي المشتركة، وتجاوزها لكافة التحديات التي تشهدها المنطقة والعالم أجمع على صعيد الأوضاع الصحية المستجدة.

وأضاف "أن هذا النجاح سيشكل في الحقيقة حافزا أمام (الكويتية لنفط الخليج) وشركة أرامكو السعودية لأعمال الخليج، الشريك في إدارة الثروات الطبيعية بمنطقة عمليات الخفجي المشتركة، للمضي قدما في تحقيق مزيد من الأهداف والتطلعات الإستراتيجية والاستفادة من كامل مصادر الثروة النفطية التي تزهر بها المنطقة، وبما يعود بالخير والإزدهار لكل من الكويت والسعودية.

وأشار إلى إلتزام إدارة الشركة الكامل بقرارات وتوجيهات وزارة النفط، ومؤسسة البترول الكويتية، بشأن معدلات إنتاج النفط؛ وذلك بكل من منطقتي عمليات الخفجي والوفرة المشتركة خلال الفترة المقبلة، وفقا للخطط التشغيلية الموضوعة وبالإتفاق مع الشركاء بالمنطقة.

يشار إلى أن الشركة الكويتية لنفط الخليج، هي احدى الشركات التابعة لمؤسسة البترول الكويتية، وتأسست عام 2002، لتكون مسؤولة عن حصة الكويت في حقول المنطقة المقسومة بين الكويت والسعودية، بدلا عن شركة الزيت العربية بعد انتهاء عقدها مع الكويت.

وتقوم الشركة باستكشاف وتطوير وإنتاج النفط في المنطقة البرية من المنطقة المقسومة، التي تضم حقول (جنوب أم قدير والوفرة وجنوب الفوارس والحما وحقل أرق)، والمنطقة البحرية من المنطقة المقسومة، وتضم حقول النفط والغاز في مناطق (الخفجي ولولو والحوت والدرة).

 


 

ترشيحاتنا