«نقيب الفلاحين»: نزرع قرابة 50 ألف فدان فلفل سنويا

الفلفل
الفلفل

قال نقيب عام الفلاحين حسين عبدالرحمن، إن محصول الفلفل أصبح من المحاصيل المصرية الهامة وذات القيمة الغذائية والصحية والاقتصادية العالية، مشيرا إلى أن محصول الفلفل يحتاج لمناخ دافئ لأنه لا يتحمل البرودة الشديدة.

وأوضح عبد الرحمن، أن مصر تزرع من الفلفل ما يقارب 50 ألف فدان سنويا في ثلاث عروات هم العروة الصيفية المبكرة وتزرع في شهر مارس والعروة الصيفية الأساسية وتزرع في شهري ابريل ومايو والعروة النيلية وتزرع في شهري يوليو وأغسطس ويتم جني الفلفل غالبا بعد 90 يوما من شتله وينتج الفدان ما بين 4 إلى 6 طن حسب النوع وجودة الأرض وطريقة الزراعة.

وأضاف عبد الرحمن، أن الفلفل يستخدم في صناعة المخللات والصلصة ويستخدم كأحد أهم التوابل، لافتا أن الفلفل الحار يحتوي على مادة الكابسيسين التي اثبت العلماء أنها تنظف الرئتين من أضرار التدخين وتساعد في التخلص من التهاب الجيوب الأنفية والصداع والتخلص من السمنة المفرطة وتنشط الدورة الدموية وتقوي الجهاز العصبي كما أن الفلفل يقوي الجهاز المناعي لاحتوائه علي فيتامين  C والكثير من العناصر الغذائية المهمة الأخرى.

وأشار إلى الفلفل من المنتجات الزراعية قليلة التكاليف ذات العائد الاقتصادي المرتفع فمن بين صادرات مصر الزراعية التي وصلت حتى الآن لأكثر من 3.4 مليون  طن احتل الفلفل المركز الحادي عشر بين الصادرات الزراعية، بإجمالي 2068 طن، لافتا أن أسعار كيلو الفلفل وصلت اليوم حسب نوعه في السوق المحلي ما بين6 إلى 8 جنيهات.

وأوضح عبدالرحمن، أن الفلفل بنوعيه الحلو والحريف وألوانه الزاهية من الأخضر والأصفر والأحمر، وبات من الخضروات التي لاغني عنها علي الموائد العالمية وأصبح من المنتجات الزراعية المطلوبة بكثرة في ظل انتشار وباء «كورونا» وفوائده الكبيرة في التغلب على أعراضه وتقوية الجسم للوقاية منه كما أصبحت ارتفاع أسعار الفلفل تثير الأزمات مما جعل وزارة الزراعة المصرية تهتم بزراعته وتفرد له مساحه كبيره  من الخدمات الارشادية والتوعوية لتحفيز الفلاحين علي زراعته مشيرا لضرورة اهتمام  مزارعي الفلفل هذه الأيام  بالري والتسميد "الازوتي والبوتاسي" ومكافحة البياض الدقيقي والمن والعنكبوت الأحمر لزيادة الانتاجية والحفاظ على حجم ثمار مناسب.
 

 


 

ترشيحاتنا