نائب رئيس «فتح»: خطر الاحتلال لا يزال قائمًا حتى لو لم يتم الإعلان عن الضمّ

محمود العالول
محمود العالول

أكد محمود العالول، نائب رئيس حركة فتح، أن خطر الاحتلال لا يزال قائمًا حتى لو لم يتم الإعلان عن الشروع في الضم، من قبل الجانب الإسرائيلي، مضيفًا أن المعركة مع الاحتلال بكل مظاهرة مستمرة.

وقال محمود العالول، إن "عدم إعلان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو عن الضم، لا يعني أنه لن يعلن عنه، أو أننا حققنا انتصارًا، لأن خطر الاحتلال ومشاريعه الاستيطانية ومخططاته لفرض سياسة الأمر الواقع على الأرض لا يزال قائمًا".

وأشار العالول، إلى أن القيادة الفلسطينية وكافة أبناء الشعب الفلسطيني سيواصلون رفضهم ومقاومتهم للاحتلال ومخططاته، مؤكدًا المعركة الأساسية مع الاحتلال بكل ظواهره وضمه وجيشه ومستوطنيه.

وأردف قائلًا: "موقفنا واضح من مخطط الضم الإسرائيلي، سواء تأجيل الضم أو ضم جزئي أو على مراحل، فهو مرفوض تمامًا وسنقاومه، وسنعمل على مواصلة المساعي لإلغاء ما له علاقة بالضم، ونضالنا سيستمر ضد الاحتلال".

وتابع قائلًا، "الموقف الفلسطيني بقيادة الرئيس محمود عباس منذ إعلان الاحتلال عن نواياه بالضم كان حاسمًا وعنيدا وصلبا، ولا يوجد به مرونة على الإطلاق وواضحا وضوح الشمس، وقلنا إننا في حل من كل الاتفاقيات دون أي استثناءات".

وشدد العالول، على أهمية لجم العدوان والانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة، وآخرها مخططات الضم، من خلال تفعيل المقاومة الشعبية وتعزيز الجبهة الداخلية والوحدة بين كافة أطياف شعبنا، موضحاً أن اللجنة المركزية في حركة فتح ستعلن غدًا عن آخر الاتصالات والخطوات مع حركة حماس وكافة الفصائل لصياغة موقف موحّد في مواجهة مخططات الاحتلال.

 

 


 

ترشيحاتنا