أحمد موسى: أردوغان أغلق مواقع التواصل بعد تعرضه للإهانة فى بث مباشر

 الإعلامي أحمد موسى
الإعلامي أحمد موسى

أكد الإعلامي أحمد موسى، أن أردوغان قرر إغلاق مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، بعد تعرضه للهجوم من رواد السوشيال ميديا، رافضين انتخابه في الانتخابات المقبلة.

وقال موسى، خلال برنامج «على مسئوليتي» على قناة «صدى البلد» أن أردوغان ظهر في بث مباشر على يوتيوب، ولكنه تعرض للسب وعدم التعاون وتعرض لإهانات شديدة، مشيرًا إلى أن هذا الأمر تسبب في مضايقات شديدة له من وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف أن زوج ابنة أردوغان أيضًا تعرض للسب والقذف من التركيين، متهمين أردوغان بأنه يخطط لتوريثه، بينما أردوغان تعرض لحالة من الجنون، وأكد أنه سيغلق كل مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، ووجه السباب للشعب التركي واصفًا إياهم بـ«السفلة» بعد هجومهم لعائلته وحفيده.

واستكمل موسى، أن أردوغان يصر على إغلاق مواقع التواصل الاجتماعي وكل القنوات التي تسيء لعائلته، وهو ما يعني أن أردوغان يكمم الأفواه ويسلب حرية الرأي من شعبه.

وتابع موسى، موجهًا حديثه للقنوات الإرهابية وإعلامييها، «أين حرية الرأي؟ وأين الديمقراطية التي تتحدثون عنها؟»، مضيفًا أن أردوغان ديكتاتور يسعى لتفصيل قانون حال ذكر إسمه، والقانون يجرم الشخص الذي يذكر اسمه للاعتقال والغرامة المالية.

 


 

ترشيحاتنا