باكس 2 للطاقة النووية تتقدم بطلب لبناء وحدتين جديدتين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تقدمت محطة باكس 2 للطاقة النووية بالمجرفي٣٠ يونيو عام ٢٠٢٠ بطلب إلى هيئة الطاقة الذرية المجرية (HAEA)، لاستخراج التراخيص اللازمة لإنشاء وتنفيذ وحدتين جديدتين من محطات توليد الطاقة النووية من الجيل الثالث المطور والتي تنتمي إلى نوع المفاعلات VVER-1200.


صرح يانوس سولي، الوزير المسئول عن تصميم وبناء وتنفيذ الوحدتين الجديدتين بمحطة باكس للطاقة النووية، "إنه تم تقديم مجموعة متكاملة من الوثائق والمستندات الخاصة باستخراج التراخيص إلى هيئة الطاقة الذرية المجرية (HAEA) بلغت نحو 283000 ورقة، وهو ما يعد حتى الآن إنجازاً كبيراً في مشروع بناء الوحدات الجديدة لمحطة باكس للطاقة النووية، حيث أن هذه الوثائق تعد دليلاً على أن الوحدتين الجديدتين المخطط إقامتهما في محطة باكس تتوافقا مع القواعد المجرية والأوروبية ومتطلبات السلامة من جميع النواحي".

وأضاف، "نضع متطلبات وعوامل الأمن والسلامة على رأس أولوياتنا في تصميم محطة باكس 2 للطاقة النووية، ولذلك سنقوم ببناء أنظمة السلامة النشطة التي تتطلب إمدادات الطاقة، إلى جانب تجهيز الوحدات الجديدة أيضاً بأنظمة أمان سلبية قادرة على آداء الوظائف دون تدخل بشري أو تقني".

وأشار إلى أن هيئة الطاقة الذرية المجرية تستغرق في مراجعة طلب ترخيص التنفيذ نحو 12 شهراً، ومن الممكن أن تمتد هذه الفترة 3 أشهر أخرى، موضحاً أن الهيئة النووية المجرية تتعاون مع الخبراء الأجانب في تقييم طلب الترخيص الخاص بتنفيذ الوحدتين الجديدتين وذلك من خلال الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأكد سولي، إنه تماشياً مع قرار الهيئة الأوروبية، يمكن تقديم طلب ترخيص أعمال الحفر إلى الهيئة النووية المجرية بعد ثلاثة أشهر من تقديم طلب ترخيص التنفيذ الحالي.

ومن جانبه صرح اليكسي ليخاشيف، المدير العام لشركة روساتوم "تم الانتهاء بنجاح من مرحلة من اهم مراحل التحضير لإنشاء محطة باكس 2 للطاقة النووية، وقد تم بنجاح إنشاء محطة طاقة نووية حديثة من الجيل الثالث" وأضاف "لقد قمنا بكمية هائلة من العمل في إعداد وثائق التطبيق مع شركائنا المجريين." وأكد ليخاشيف إن بناء وحدات الطاقة النووية المجرية الجديدة يأتي تأكيداً على دور الطاقة النووية المتزايد في إنتاج الطاقة الخالية من الكربون وتحقيق أهداف حماية المناخ.

 

 


 

ترشيحاتنا