صور| روحانيات وخشوع.. أجواء صلاتي المغرب والعشاء في مدينتي أمس

جانب من الصلاة
جانب من الصلاة

أدى المصلون في المسجد الجامع بمدينتي، صلاتي المغرب والعشاء، أمس، في الساحة لعدم التجمع في مكان مغلق، حرصا على سلامة الجميع في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.

وحرص المصلين على التباعد، وإحضار سجادة الصلاة الشخصية، مع ارتداء الكمامة الطبية، مما يدل على رقي الجمهور وتحضره في مشهد يؤكد على ارتفاع نسبة الوعي بين الناس.


وأوضح إمام وخطيب مسجد مدينتي الشيخ محمود الأبيدي، أن الساحة يسهل تعقيمها عقب كل صلاة وتطهيرها بالمطهرات والمنظفات والكحول، موضحًا أن الصلاة في الساحة كانت الأفضل كونها في الهواء الطلق بعيدا عن التجمع أو الخوف من الرزاز أو ما شابه.

 

وتؤكد وزارة الأوقاف أنها تثق في وعي وثقافة رواد المساجد، وأن هذا الوعي سيكون ثقافة الشعب المصري في كل الأماكن بإذن الله تعالى، وأنها مستمرة في عمليات التعقيم والنظافة على مدار الساعة عقب الصلوات لجميع المساجد على مستوى الجمهورية.

 


 

ترشيحاتنا