الأقمار الصناعية ترصد بقعة شمسية جديدة 

الأقمار الصناعية  ترصد بقعة  شمسية جديدة 
الأقمار الصناعية  ترصد بقعة  شمسية جديدة 

سجلت الأقمار الصناعية المخصصة لمراقبة الشمس، صباح اليوم الأربعاء 1 يوليو 2020، بداية ظهور بقعة في النصف الجنوبي من قرص الشمس، وتظهر الصورة الملتقطة بواسطة مرصد سوهو الفضائي، وتشير قطبيتها المغناطيسية وموقعها أنها تنتمي إلى الدورة الشمسية الجديدة 25. 

من المعروف أن أقطاب البقع  تنعكس من دورة شمسية إلى أخرى، فخلال الدورة الشمسية 24 القديمة، اعتدنا أن يكون نمط مغناطيسية البقع الشمسية  (-/+)، في حين أن البقع من الدورة الجديدة عكست مغناطيسيتها  الى (+/-)، و يمكن تحديدها بسهولة من خلال إجراء تخطيط للمغناطيسية. 

ووفقاً لجمعية الفلكية بجدة، فإن الظهور المتسارع للبقع الشمسية من الدورة الجديدة لا يعني بأن "الحد الأدنى لنشاط الشمس" قد انتهى، إلا أن ذلك يمثل علامة جيدة على أن الدورة الشمسية 25 بدأت تظهر ببطء، ما يعني بأن الركود في نشاط الشمس لن يدوم إلى الأبد. 

 


 

ترشيحاتنا