[x]

قرار من المحكمة بشأن اليوتيوبر "حنين حسام" و "مودة الأدهم"

حنين حسام  و مودة الأدهم
حنين حسام و مودة الأدهم

 

قررت الدائرة الثالثة بمحكمة جنح القاهرة الاقتصادية، تأجيل محاكمة اليوتيوبر حنين حسام واليوتيوبر مودة الأدهم و٣ شباب آخرين لجلسة  ٢٧ يوليو.

 

وأمرت النيابة العامة بإحالة المتهمتين حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين إلى المحاكمة الجنائية مع استمرار حبسهم، لاتهامهم بالتعدي على القيم الأسرية للمجتمع.

 

وكشفت النيابة عن إعادة حبس المتهمة حنين حسام، عقب مواجهتها بدليل جديد أسفر عنه فحص أجهزتها الإلكترونية المضبوطة، ووجهت النيابة للفتاتين التعدي على المبادئ والقيم الأُسرية في المجتمع المصري، وإنشائهما وإدارتهما حسابات خاصة عبر الشبكة المعلوماتية لارتكاب تلك الجريمة، واشتراك الباقين معهم في الجريمتين المشار إليهما، وحيازة أحدهم برامج مصممة بدون تصريح من جهاز تنظيم الاتصالات، أو مسوغ من الواقع أو القانون بغرض استخدامها في تسهيل ارتكاب تلك الجرائم، وإعانت إحدى الفتاتين على الفرار من وجه القضاء مع علمها بذلك، وإخفائها أدلة للجريمة، ونشره أمورًا من شأنها التأثير في الرأي العام لمصلحة طرف في الدعوى.

 

ووجهت النيابة في بيان لها للمتهمين ارتكاب جرائم الإتجار في البشر والاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري، وإنشائها وإدارتها واستخدامها مواقع وحسابات خاصة عبر تطبيقات للتواصل الاجتماعي بشبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب وتسهيل ارتكاب تلك الجريمة.

 

كان النائب العام أمر بحبس المتهمة حنين حسام، الطالبة بجامعة القاهرة على ذمة التحقيق فيما نشرته بموقع الفيديوهات "تيك توك" وما ضُبط بحوزتها، ومشاهدة مقاطع مصورة مذاعة لها، وكان الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، قرر إحالة حنين حسام الطالبة بكلية الآثار إلى التحقيق داخل الجامعة، لاتهامها بالقيام بسلوكيات تتنافى مع الآداب العامة والقيم والتقاليد الجامعية.

 

وقال الخشت إن الجامعة تلقت العديد من الرسائل حول قيام إحدى الفتيات تدعي انتماءها لجامعة القاهرة، بدعوة الفتيات بفتح الكاميرات في المنازل وتسجيل فيديوهات مقابل مبالغ مالية.

 

 

 


 


ترشيحاتنا