اليابان تؤكد رغبتها في الحفاظ على مجموعة السبع رغم دعوة ترامب لتوسيعها

اليابان تؤكد رغبتها في الحفاظ على مجموعة السبع رغم دعوة ترامب لتوسيعها
اليابان تؤكد رغبتها في الحفاظ على مجموعة السبع رغم دعوة ترامب لتوسيعها

أكد وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي اليوم 28 يونيو، أنه من المهم للغاية الحفاظ على الأعضاء الحاليين لمجموعة الدول الصناعية السبع، وهو إطار وصفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه "عتيق جدًا وعفا عليه الزمن".

وقال موتيجي (في تصريحات نقلتها وكالة أنباء «كيودو» اليابانية على موقعها الالكتروني):" إنه من المهم للغاية الحفاظ على إطار عمل مجموعة السبع وأعتقد أن هذا إجماع عام بين الأعضاء".

ويأتي هذا التعليق بعد أنباء بشأن اعتراض اليابان على اقتراح ترامب بإضافة كوريا الجنوبية من بين دول أخرى إلى قمة مجموعة الدول السبع.. ووفقا لمصادر دبلوماسية، أبلغت طوكيو واشنطن أن سول لا تتبع سياسة قريبة من سياسات أعضاء السبعة الكبار.

وكان الرئيس الأمريكي قد طرح في مايو الماضي فكرة دعوة أستراليا والهند وروسيا إلى جانب كوريا الجنوبية لحضور قمة هذا العام التي سيترأسها بنفسه من داخل الولايات المتحدة، حيث يعتقد أن العضوية الحالية لا تمثل الوضع العالمي بشكل صحيح.

وأعضاء مجموعة ال 7 الكبار هم بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي.

وتأتي تصريحات موتيجي بعد تعليق كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية يوشيهيد سوجا في وقت سابق من الشهر الجاري بأن مجموعة السبعة "إطار مهم" للتنسيق في معالجة التحديات العالمية ويجب الحفاظ عليه.

يُشار إلى أن روسيا انضمت إلى السبع الكبار لتتشكل مجموعة الثماني، ولكن تم إسقاط عضويتها من الإطار بعد احتجاج دولي على ضمها شبه جزيرة القرم في عام 2014.
 

 


 

ترشيحاتنا