بعد تهديد ترامب... الحرس الوطني الأمريكي ينتشر في واشنطن لحماية التماثيل

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نشر الحرس الوطني في واشنطن، اليوم الأربعاء، عناصر غير مسلحة لحماية التماثيل والنصب في العاصمة الأمريكية، على خلفية أحداث التخريب والتدمير التي طالتهم مع تصاعد الاحتجاجات في البلاد.

ووفقا لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، قال المتحدث باسم الحرس الوطني روبرت بيرينو اليوم في بيان، إن "الحرس الوطني استجاب لطلب المسؤولين المكلفين بإنفاذ القوانين وأرسل عناصر غير مسلحين مع وضع آخرين في حالة تأهب".

وأوضح البيان أن "هؤلاء العناصر سيساعدون أجهزة الأمن المحلية في تأمين التماثيل والبنى التحتية الحساسة".
وفي السياق ذاته، نقلت "سي إن إن" عن مسؤول دفاعي تأكيده أن "وزير الجيش رايان مكارثي وقع أمس على مذكرة تسمح باستخدام قوات الحرس الوطني في حماية التماثيل بالعاصمة، تلبية لطلب قدمته شرطة المتنزهات الوطنية".

وأضاف المسؤول أنه "تم تكليف نحو 100 عنصر من الحرس الوطني بهذه المهمة حتى الآن، وقد يرتفع عددهم إلى 400 عند الضرورة".

وفي وقت سابق، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه فوض الحكومة الفيدرالية لاعتقال أي شخص يقوم بتخريب أو تدمير أي نصب أو تمثال أو أي ملكية اتحادية أخرى في الولايات المتحدة وتوقيع عقوبة السجن 10 سنوات، وفقا لقانون الحفاظ على ذكرى المحاربين القدامى.

وشهدت العاصمة واشنطن القبض على عدد من المتظاهرين حاولوا سحب تمثال برونزي للرئيس السابق أندرو جاكسون.

ويقوم المتظاهرون بإزالة التماثيل والأعلام والرموز الكونفدرالية أو العنصرية والشخصيات التاريخية في جميع أنحاء أمريكا وسط احتجاجات واسعة مناهضة للعنصرية بعد وفاة المواطن الأسود جورج فلويد على يد شرطي أبيض.


 

 


 

ترشيحاتنا