البنك الأهلي يتبرع بـ20 مليون جنيه لمستشفى عزل القصر العيني

 هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري
هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري

كشف هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، عن المساهمة بمبلغ 20 مليون جنيه لمستشفى القصر العيني الفرنسي بحيث يتم توجيه هذا المبلغ لزيادة الطاقة الاستيعابية لغرف الرعاية المركزة من أسرة المرضى ورفع كفاءة الاستعدادات اللازمة لتلقي العلاج وتوفير كافة المستلزمات والاحتياجات الطبية.

وتوجيه الدعم اللازم لأعضاء الفريق الطبي بالمستشفى من الأطباء وأعضاء هيئة التمريض، استشعارا من أسرة البنك للمجهودات الكبيرة وللدور الحيوي الذي يقوم بها كافة العاملين بالمستشفى لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد والحد من آثاره.

يأتي ذلك في خطوة جديدة يبادر بها البنك الأهلي المصري لمساندة جيش مصر الأبيض في مواجهة الآثار الناتجة عن تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.


وأكد هشام عكاشه، أن تلك المبادرة الجديدة من البنك الأهلي المصري، تأتي استمرارا لدوره المتنامي في دعم كافة جهات الدولة في توفير الرعاية اللازمة للمصابين بالفيروس والوقوف مساندا لجيش مصر الأبيض فيما يقدمه من خدمات و تضحيات لرعاية المصابين ولدوره التاريخي في حماية أهل مصر في ظل ما تتعرض له البلاد والعالم من ظرف استثنائي بالغ الخطورة. 

وأشار إلي أن دعم البنك الأهلي المصري، بلغ ما يقارب 300 مليون جنيه منذ بداية الجائحة تم توجيهها لمختلف مجالات مكافحة تداعيات هذا الفيروس المستجد، بعد دراسة أهم احتياجات الدولة بحيث تحقق تلك المساهمات الاستفادة القصوى والأثر المرجو منها، وذلك من خلال توفير المستلزمات والأجهزة لمساعدة وزارة الصحة والمستشفيات ودعم الأطقم الطبية، إضافة إلي توفير مواد الإعاشة والمواد الغذائية للأسر والعمالة غير المنتظمة خلال أزمة كورونا.

وأوضح رئيس البنك الأهلي، أن البنك وجه كامل قيمة إذاعة حملته الإعلانية في رمضان الماضي لمواجهة الأزمة.

وأضاف هشام عكاشه، أن حجم مساهمات البنك في مختلف مجالات المسئولية المجتمعية بلغت خلال العامالمالي٢٠١٩/٢٠٢٠ ما يزيد عن 2 مليار جنيه يتم توجيهها وفقا ومعايير الاستدامة في العمل المجتمعي من خلال دعم المبادرات التي تهدف لتحسين أحوال المجتمع، بالإضافة إلي سعي البنك الأهلي لبذل قصارى جهده لمشاركة المجتمع المدني في دعم الشعب المصري والحكومة في محاربة مرض الكورونا واجتياز تلك المرحلة الحرجة.

وأكد أن الإجراءات الوقائية والاحترازية داخل مقرات البنك حفاظا على الزملاء و العملاء الكرام تأتى فى مقدمة أولويات مجلس إدارة البنك، مع التواصل المستمر بالجهات المعنية بالدولة لتقديم الرعاية الطبية اللازمة للزملاء في ظل هذه الظروف و فى إطار منظومة صحية متكاملة، داعين بالرحمة و المغفرة للزملاء الذين توفاهم الله وبالصحة و العافية لأسرة البنك الأهلى المصرى وأهل مصر. 

 


 

ترشيحاتنا