[x]

تجهيز "دار للعزل" بمستشفى سعاد كفافى الجامعي لمشاركة الدولة في مواجهة كورونا

 جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا
جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا

 

فى إطار المسئولية الإجتماعية التى تلتزم بها بشكل دائم جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا يجرى حالياً تجهيز "دار للعزل " بمواصفات طبية دقيقة يتبع مستشفى سعاد كفافى الجامعى للمساهمة فى الجهود التى تبذلها الدولة فى مواجهة فيروس كورونا  وخاصة فى ظل النقص الشديد فى مستشفيات العزل التى تم تجهيزها لإستقبال المرضى المصابون بفيروس كورونا.

صرح بذلك خالد الطوخى رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا وأضاف أن "دار العزل" يقام ضمن المبانى التابعة لمستشفى سعاد كفافى الجامعى على مساحة ارض تستوعب ١٩٠ سريراً لإستقبال المرضى بفيروس كورونا والذين يتم عزلهم عن طريق وزارة الصحة والسكان لتلقى العلاج اللازم.

وأشار الطوخى إلى أنه من المقرر أن يقوم الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى بافتتاح (دار العزل ) عقب الانتهاء من الانشاءات وتجهيزه كمستشفى متكامل يجرى حاليا العمل فيه على قدم وساق من اجل الانتهاء من التجهيزات فى اسرع وقت خاصة اننا فى حالة سباق مع الوقت نظراً للانتشار المتزايد لحالات الاصابة بالفيروس التى يتم تسجيلها يومياً .

وأكد المهندس محمود عونى مدير عام قطاع تنفيذ المشروعات بالجامعة انه تم على الفور تشكيل لجنة من كبار المهندسين لبدء العمل فى تجهيز دار العزل حيث تم الانتهاء من تصميم المبنى فى خلال 24 ساعة للبدء فى فى التنفيذ بعد أن تم الحصول على موافقة رئيس جهاز مدينة 6 اكتوبر المهندس شريف الشربينى ليصبح المبنى دارا للعزل تابع لمستشفى جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ولفت مدير قطاع المشروعات الى أن  جهاز مدينة ٦ أكتوبر كان متعاوناً للغاية فقد قامت نائب رئيس الجهاز للمشروعات المهندسة منال الاخرس بتذليل كافة الاجراءات فى وقت قياسى ليتم بدء العمل بشكل فورى نظراً لأهمية هذا الدار فى استقبال المرضى المصابون بفيروس كورونا .

وقال الدكتور محمد صفوت مدير عام مستشفى سعاد كفافى الجامعى أن "دار العزل"  الذى يتبع مستشفى سعاد كفافى الجامعى يضم كافة الأجهزة المطلوبة لعلاج الحالات المصابة بالفيروس والتى يتم عزلها على الفور مشيراً الى ان هذه الاجهزة يتم مراعاة مطابقتها للمواصفات التى حددتها منظمة الصحة العالمية فى بروتوكل علاج المرضى الذين يتم حجزهم داخل مستشفيات العزل مع الحرص على ترفير كميات كافية من أجهزة التنفس الصناعى اللازمة للمرضى أصحاب الحالات الحرجة الذين يعانون من ضيق فى التنفس وأيضاً المرضى اصحاب الامراض المزمنة .

يذكر أن إدارة مستشفى سعاد كفافي فى طلبعة المستشفيات التى بادرت بالالتزام بقرارات الدولة وتنفيذ الاجراءات الاحترازية حيث اتخذت ادارة المستشفى العديد من الاجراءات لضمان سلامة المترددين على المستشفى سواء من المرضى أو المرافقين لهم وأيضا اعضاء الفريق الطبى من أطباء وطواقم تمريض وإداريين وفي مقدمة هذه الخطوات والإجراءات الاحترازية تم تركيب بوابات حديثة ومتطورة للتعقيم فى مداخل المستشفى تتولى عملية القيام بتعقيم كامل لأى شخص يمر من خلال هذه البوابات إلى جانب توفير كميات من أدوات التعقيم والمطهرات يتم تقديمها لكل من يتعامل مع المستشفى حيث يتم استخدامها منذ لحظة وصوله وتعامله مع موظفى الاستقبال.
 



ترشيحاتنا