[x]

السعودية تُطلق خط ملاحي جديد ينطلق من ميناء جدة ليمر بميناء السخنة والعقبة

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

كشفت الهيئة العامة للموانئ موانئ السعودية «موانئ»، عن تدشين خط ملاحي جديد لخدمة النقل الساحلي للحاويات على ساحل البحر الأحمر عبر مينائي جدة الإسلامي والملك عبدالله برابغ عن طريق الشركة العالمية الرائدة في مجال النقل البحري "ميرسك".

يأتي ذلك لتيسير رحلات منتظمة بشكل أسبوعي، الذي يُعد ثالث خط ملاحي تطلقه الهيئة منذ بداية العام الحالي 2020، مما يؤكد على صلابة الاقتصاد السعودي ومتانة سلاسل الإمداد في المملكة في ظل الظروف الاقتصادية التي يمر بها العالم.

وتأتي هذه الخطوة النوعية استمراراً للمبادرات التي أطلقتها «موانئ» ضمن برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، وبدعم المنظومة اللوجستية السعودية ومتابعة من معالي وزير النقل؛ لزيادة قوة ربط موانئ المملكة مع الموانئ العالمية وجذب كبرى شركات الخطوط الملاحية العالمية، تماشيًا مع خططها وأهدافها الاستراتيجية نحو ترسيخ موقع المملكة على الصعيدين الاستثماري واللوجيستي، وتنمية الصادرات الوطنية غير النفطية.

ويوفر الخط الملاحي خدمة النقل الساحلي انطلاقاً من ميناء جدة الإسلامي، ثم ميناء العقبة بالمملكة الأردنية الهاشمية، ومروراً بميناء الملك عبدالله بمحافظة رابغ، ثم ميناء جدة الإسلامي، ومروراً بميناء السخنة بجمهورية مصر العربية، ليستقر في وجهته الأخيرة بميناء جدة الإسلامي.

وتهدف الهيئة العامة للموانئ من خلال إطلاق هذا الخط إلى زيادة ربط ميناء جدة الإسلامي بالموانئ العالمية، وجعله ميناءاً محورياً أساسياً ومساهمٍ مباشرٍ في تعزيز دور المملكة كموقعٍ رائدٍ للخدمات اللوجستية، وتيسير سلاسل الإمداد العالمي، بالإضافة إلى توفير خطوط إضافية للنقل البحري للمستوردين والمصدرين، والإسهام في زيادة كميات المناولة في الموانئ السعودية.

ويُسهم الخط الملاحي الجديد في ربط موانئ ساحل البحر الأحمر ممثلاً في ميناء جدة الإسلامي وميناء الملك عبدالله مع الموانئ المطلة على خليج السويس وخليج العقبة، وفتح خطوط مباشرة لشحن وتصدير المنتجات الوطنية، بالإضافة إلى تسهيل وتسريع عمليات الاستيراد والتصدير وزيادة التبادل التجاري، مما يعزز تنافسية خدمات الموانئ السعودية ويطور عملياتها المختلفة ويزيد فرص الاستثمار في قطاع الموانئ.


 


ترشيحاتنا