[x]

الأمين العام للأمم المتحدة: 24 مليون يمني بحاجة للمساعدات

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش

 

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، أن اليمن يواجه ظروفًا اقتصادية وإنسانية صعبة سواء على المستوى المؤسسي أو الشخصي خاصة مع تفشي جائحة كورونا المستجد « كوفيد – 19».

وأشار جوتيريش، في كلمته التي ألقاها في مؤتمر المانحين الافتراضي لليمن 2020،  أن الوضع الإنساني في اليمن يحتاج إلى مساعدات إنسانية في هذه الأزمة التي تعد الأكبر إنسانيا، لافتا النظر إلى أن المجاعة وسوء التغذية تهدد حياة الأطفال، إلى جانب نزوح أكثر من 4 ملايين شخص في الداخل اليمني، إلى جانب ما تشكله جائحة كورونا من تهديد لحياة أكثر من عشرة ملايين شخص وتشكل تهديدا مرعبا للأضعف صحة وقال « أمامنا وقت عصيب ونحن الآن قد تواجه معدلات وفاة عالية إذا لم لم يتم التصرف بشكل عاجل».

وأوضح جوتيريش أن المرافق الصحية في اليمن تعاني من نقص في الأجهزة الطبية وخاصة أجهزة التنفس وسيارات الإسعاف، مما فاقم من أزمة فيروس كورونا ، كما أن المستشفيات التي تعمل لا يوجد فيها مصادر طاقة معتمدة، لافتا الانتباه إلى أن 50 % من السكان ليس لديهم إمكانية الوصول إلى المياه النظيفة.

وحذر جوتيريش من إغلاق أكثر من 30 برنامجًا إنسانيًا أمميا في اليمن العام المقبل نظرًا لنقص التمويل، داعياً الجهات المانحة للدفع بسخاء وتمويل برامج العمل الإنساني الملحة في اليمن.

وتوجه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، بالشكر والتقدير للمملكة العربية على رعايتها لهذا المؤتمر الحيوي ومساندتها الدائمة لليمن.


 


ترشيحاتنا