[x]
-->

ننشر توصيات «الإيكاو» الجديدة للسفر استعدادًا لعودة الطيران

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

اعتمد مجلس منظمة الطيران المدني الدولي، "الإيكاو ICAO"، اليوم، توصيات جديدة تهدف إلى إعادة تشغيل حركة النقل الجوي الدولي ومواءمة انتعاشه العالمي.

وأصدر تقرير، خاص بـ COVID-19 والمبادئ التوجيهية بواسطة فرقة العمل المعنية باستعادة الطيران تحمل اسم (CART)، التابعة لمنظمة الطيران المدني الدولي، وقد تم تطويرها من خلال مشاورات واسعة النطاق مع البلدان والمنظمات الإقليمية، وبمشاركة ونصح من منظمة الصحة العالمية ومجموعات صناعة الطيران الرئيسية بما في ذلك اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA)، والمجلس الدولي للمطارات (ACI World)، منظمة خدمات الملاحة الجوية المدنية  (CANSO) ،والمجلس التنسيقي الدولي لاتحادات الصناعات الفضائية الجوية( (ICCAIA).

وشدد رئيس مجلس منظّمة الطيران المدني الدولي (ICAO)، سالفاتوري سكياشيتانو، على أن العالم يتطلع إلى منظمة الطيران المدني الدولي لتقديم التوجيه رفيع المستوى الذي تحتاجه الحكومات والصناعة لبدء إعادة تشغيل النقل الجوي الدولي والتعافي من فيروس كورونا المستجد.

وقال سكياشيتانو :"لقد استجبنا لهذا اليوم بتقديم هذا التقرير، ومع توصياته وإرشادات الإقلاع التي ستعمل الآن على مواءمة إجراءات وتخفيف إجراءات القطاعين العام والخاص بينما نعيد العالم للطيران مرة أخرى، بما يتفق تمامًا مع أحدث وأدق النصائح الطبية وصحة المسافرين المتاحة لنا".

وأشار رئيس CART السفير فيليب بيرتو ، ممثل فرنسا في مجلس منظمة الطيران المدني الدولي ، إلى أن المبادئ التوجيهية لـ CART تهدف إلى إبلاغ ومواءمة وتقدم خرائط الطريق الوطنية والإقليمية الخاصة بالصناعة في ظل  COVID-19  التي يتم تنفيذها الآن.

وشدد بيرتو على أن "هذه المبادئ التوجيهية ستسهل التقارب والاعتراف المتبادل والمواءمة بين التدابير ذات الصلة بـ COVID-19 في جميع أنحاء العالم"، وتهدف إلى دعم إعادة تشغيل واستئناف السفر الجوي الدولي بطريقة آمنة ومأمونة ومستدامة.

وتابع بيرتو: "لكي نكون فعالين، نحن بحاجة إلى اتباع نهج متعدد وخاصة القائم على المخاطر، وقال "سيتم تنفيذ الإجراءات أو إزالتها حسب الحاجة على أساس مجموعة واسعة من العوامل الطبية وغيرها من العوامل".

وقال السفير فيليب بيرتو: "تحتاج البلدان والمعنيون إلى كل من الاستقلالية واليقين أثناء اتخاذ الإجراءات اللازمة لجعل العالم يطير مرة أخرى"، موضحا: "تم تصميم إرشادات CART للعمل في كل من هذه القدرات كمرجع مشترك، بينما تظل قابلة للتكيف، ويجب أن يُفهم هذا على أنه نوع من التوجيه المعيشي الذي سيتم تحديثه باستمرار بناءً على أحدث تقييمات المخاطر بينما نراقب التقدم ونعيد الاتصال بالعالم".

كما يحتوي تقرير CART على تحليل مفصل للموقف ومبادئ رئيسية مدعومة بسلسلة من التوصيات التي تركز على أهداف الصحة العامة وسلامة وأمن الطيران والانتعاش الاقتصادي للطيران.

ويُستكمل هذا المحتوى بوثيقة "Take Off" الخاصة للتقرير والتي تحتوي على إرشادات لتدابير التخفيف من مخاطر الصحة العامة وأربع وحدات منفصلة تتعلق بالمطارات والطائرات والطاقم والشحن الجوي.

وشدد رئيس مجلس منظّمة الطيران المدني الدولي (ICAO) ، سالفاتوري سكياشيتانو ،على أن "العالم بحاجة إلى الطيران والطيران اليوم في حاجة كبيرة إلى منظمة الطيران المدني الدولي".

وتابع: "لقد ساعد التعاون العالمي من خلال هذه المنظمة البلدان على ربط العالم بمنفعتها المتبادلة لأكثر من 75 عامًا ، وهو الآن يساعدنا في إعادة ربطه، مؤكدا إن التضامن بين جميع البلدان والمناطق وقطاعات الصناعة سيكون أمرا بالغ الأهمية للمضي قدما ، وأن منظمة الطيران المدني الدولي هي المكان الذي نحقق فيه ذلك بالنسبة للطيران العالمي ".

كما رحب الأمين العام لمنظمة الطيران المدني الدولي الدكتورة فانج ليو بالإنجاز الذي حققته مجموعة CART وأكدت على أن منظمة الطيران المدني الدولي ستواصل تطوير حزم التنفيذ لمساعدة الدول الأعضاء على استئناف العمليات والانتعاش.

وقالت ليو: "إن استعادة ثقة الجمهور في السفر الجوي له فوائد واسعة النطاق، وعلقت قائلة إن هذا لا يتعلق فقط بالجدوى التشغيلية والاقتصادية لقطاع النقل الجوي ، ولكن بالنسبة لمجتمعات ومناطق بأكملها يتم استعادة سبل العيش الاقتصادية والاستقرار فيها ".


 


ترشيحاتنا