[x]
-->

محافظ نيويورك يعلق على اعتقال ابنته أثناء الاحتجاجات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

أعلن محافظ نيويورك، بيل دي بلاسيو، الذي اعتقلت ابنته يوم السبت أثناء الاحتجاجات، أنه فخور بها، مؤكدا أنها لم ترتكب أية أفعال غير قانونية.

وقال دي بلاسيو إنه علم باحتجاز ابنته من وسائل الإعلام، وأضاف "أحب ابنتي. إنها تريد أن ترى حياة أكثر سلامًا. أنا فخور بها. وأخبرتني القصة كاملة، وأنها تعتقد أن ما فعلته كان ناتجا عن روح الاحتجاج السلمي".

وتابع قائلا "أنا فخور بها كونها كانت هناك وأرادت أن تحدث فرقا وفعلت ذلك بطريقة سلمية"، مؤكدا أنه يصدق ابنته فهي تهتم بالآخرين، حيث كانت تساعد كل شخص يمر بظروف سيئة.

وأردف "كانت دائما ناشطة، وإنها ليست الشخص الذي يرتكب أي نوع من العنف".

ومنذ الخميس، خرج الآلاف من سكان العديد من المدن الأمريكية، إلى الشوارع، للتعبير عن غضبهم إزاء وحشية الشرطة والعنصرية في البلاد، بعد مقتل جوروج فلويد يوم الاثنين في مينيابوليس.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز، في وقت سابق من اليوم، عن مصادر مطلعة قولها إن "عملاء الخدمة السرية نقلوا ترامب إلى المخبأ الرئاسي، حرصا على أمنه الشخصي.

وبحسب الصحيفة " ليس من الواضح ما الذي دفع جهاز المخابرات لنقل السيد ترامب إلى مخبأ تحت الأرض.
جاء ذلك بعد أن تصاعد التوتر خارج أسوار البيت الأبيض من قبل المحتجين على مقتل المواطن الأمريكي.
 


 


ترشيحاتنا