[x]

نائلة جبر تحذر من استغلال عصابات الاتجار بالبشر لتداعيات فيروس كورونا 

الاتجار بالبشر
الاتجار بالبشر

 

أكدت السفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر أن التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا من شأنها أن تؤدي إلى ارتفاع معدلات جريمة الاتجار بالبشر حول العالم.


وأوضحت أن العديد من التقارير والاحصائيات الدولية الصادرة عن أجهزة الأمم المتحدة وآخرها الدراسات الصادرة عن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة  أكدت أن مثل تلك الأزمات تنتهزها العصابات الإجرامية وعلى رأسها عصابات الاتجار بالبشر للإيقاع بضحاياها والسيطرة عليهم ولاسيما الفئات الأكثر عرضة للاستغلال في المجتمع.


وأضافت السفيرة نائلة جبر إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل التكنولوجيا الحديثة تمثل أحد السبل الأمنة والفعّاله التي تلجأ إليها عصابات الاتجار بالبشر لاستغلال الضحايا والسيطرة عليهم، لذا تعمل اللجنة الوطنية في الفترة الحالية على نشر مجموعة من رسائل التوعية على وسائل التواصل الاجتماعي تهدف للتعريف بأشكال جريمة الاتجار بالبشر وتسليط الضوء على سبل الرعاية والخدمات الصحية والنفسية التي تقدمها الدولة للضحايا.


وقالت: "يأتي هذا في إطار الحملة القومية للتوعية تحت شعار "معًا ضد الاتجار بالبشر " التي أطلقتها اللجنة الوطنية في مايو ٢٠١٩".


وتابعت نائلة جبر: تحرص اللجنة الوطنية على نشر الرسائل التوعية بالتعاون مع هيئات الأمم المتحدة والجمعيات الأهلية مما يسهم وصولها للفئات المستهدفة من الرجال والنساء والأطفال في مختلف محافظات الجمهورية، وذلك ضمن جهود اللجنة للتعريف بالجريمة تنفيذًا للاستراتيجية الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر (٢٠١٦- ٢٠٢١).
 



ترشيحاتنا