[x]
-->

٣٠ مليون كمامة شهريا لتلبية احتياجات السوق المحلى

أثناء الاجتماع
أثناء الاجتماع

 

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة التزام قطاع الصناعات النسيجية والملابس الجاهزة بتلبية احتياجات السوق المحلى من الكمامات المصنوعة من القماش وفقا لمعايير واشتراطات الجودة التى اعتمدتها الوزارة ووزارة الصحة وبأسعار فى متناول المواطن البسيط خاصة فى ظل قرار الحكومة ببدء خطة التعايش مع فيروس كورونا حيث تستهدف الحكومة إتاحة حوالى ٣٠ مليون كمامة شهريا لتلبية احتياجات السوق المحلى.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع للوزيرة مع ممثلى قطاع صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة بالاضافة الى عدد من قيادات الوزارة وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وشهد الاجتماع بحث تدبير احتياجات الدولة من الكمامات المصنوعة من القماش وإمكانيات الاستفادة من الطاقات الحالية للمصانع وتشغيل الطاقات المتوقفة.

وأكدت الوزيرة انه سيتم خلال الايام القليلة المقبلة البدء فى عملية الانتاج حيث سيتم تصنيع ٨ ملايين كمامة من القماش كمرحلة أولى وتوريدها للهيئة المصرية للشراء الموحدة والإمداد والتموين الطبى بهدف توفيرها لكافة جهات الدولة.

وأضافت ان الصناعة المصرية تمتلك فرصة كبيرة لتكون مركزا رئيسيا لتصنيع الكمامات القماش خاصة فى ظل الطلب العالمى المتزايد على هذه النوعية من الكمامات حيث تتوافر فى مصر كافة عناصر الانتاج وهو الأمر الذى يتيح زيادة معدلات الانتاجية لتلبية احتياجات السوق المحلى أولا وتصدير الكميات الفائضة للأسواق الخارجية ، وأشارت فى هذا الإطار الى أنه سيتم انتاج الكمامات الموجهة للسوق المحلى بنفس مواصفات المنتجات المخصصة للتصدير.

وأوضحت الوزيرة ان جهاز تنمية المشروعات قد أعد حصرا لمصانع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة الصغيرة التى حصلت على تمويل منه منذ عام ٢٠١٥ ، ويبلغ عددها ١٢٧٠٠ مصنع صغير بهدف ربطها بالمصانع الكبيرة باعتبارها جزءا من سلاسل القيمة بهذه الصناعة، الامر الذى يسهم فى تعظيم الاستفادة من هذه الطاقات الانتاجية ومن ثم الحفاظ على العمالة المتواجدة بهذه المصانع، وأكدت ان الجهاز على اتم استعداد لتوفير التمويل اللازم لهذه المصانع الصغيرة لبدء عملية الانتاج.

ومن جانبه أكد اللواء بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء  الموحد والامداد والتموين الطبى أن الطلب سيتزايد على الكمامات خلال الفترة الحالية لمعدلات غير مسبوقة باعتبارها ستكون اسلوب حياة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وأشار الى ان الصناعة المصرية قادرة على زيادة معدلات الانتاج لتوفير احتياجات قطاعات الدولة والمواطنين من هذه النوعية من الكمامات والتى تعتبر وسيلة هامة لحماية المواطنين من انتشار الفيروس وذلك فى أطار التوجه العالمى لبدء مرحلة التعايش مع كورونا.


 


ترشيحاتنا