[x]

«الكوسبلاى» .. الشخصيات الكرتونية تعود إلى الحياة

صورة موضوعية
صورة موضوعية

 

تتطور العروض الفنية يومًا بعد يوم لتلائم الأجيال المتلاحقة، وأصبح الكثير من الفنون يحاول ربط الخيال بالواقع وإضفاء جو من البهجة والمتعة على الجميع، فأصبح البعض يتعلق ويحب الشخصيات الخيالية كما لو كانت واقعية، ويهيم فى عالمهم ويتمنى لو كان جزءا منهم، ومن هنا ظهرت حفلات «الكوسبلاى» والتى يزداد المشاركون فيها يومًا بعد يوم، وكذلك أصبحت منتشرة فى الكثير من الدول على مستوى العالم.

مع تطور فن الجرافيك وظهور شخصيات كرتونية لاقت حفلات «الكوسبلاى» رواجًا ومكانة كبيرة فى قلوب الكثيرين، وهى حفلات تنكرية فى زى شخصيات كرتونية التى يعشقها متابعوها على مستوى العالم، وبدأت أيضًا فى الانتشار بمصر منذ ما يقرب من خمس سنوات، حيث يرتدى العارضون ملابس الشخصيات العالمية من تصنيعهم المحلى بأدوات ذاتية دون اللجوء لمحلات الملابس، والأمر لا يتوقف عند تصميم الأزياء أو الإكسسوارات وارتدائها فى حفلة بحسب، بل تقليد أيضًا هذه الشخصيات فى طريقة حديثها وردود أفعالها وإيماءاتها أى تقمص الشخصية بشكل كامل.

نادين خالد، تدرس بكلية الإعلام جامعة القاهرة، تعشق شخصيات الأنمى اليابانية الكرتونية، وتحب تصميم ملابس الشخصيات الكرتون وكذلك المكياج الخاص بها والإكسسوارات التى ترتديها، وبدأت كذلك فى المشاركة بحفلات الكوسبلاى التى يتم تنظيمها فى «الجريك كامبس» بالجامعة الأمريكية وترعاها كبرى الشركات العالمية.

تقول نادين خالد، إن هذا الفن ببساطة هو أن تختار  شخصية بفيلم أو مسلسل أو كرتون أو أى شخصية ممكن أن تبتكرها بخيالك وتعمل على تقمص الشخصية بشكلها وملابسها وتصرفاتها لمدة يوم، حيث نبدأ بتفصيل الملابس وتصميم الشعر أو غطاء الرأس وكذلك المكياج الخاص بها حتى تصبح فى أقرب شكل مقرب لها، وأن هذا الفن بدأ فى اليابان ثم بدأ فى الانتشار بباقى الدول، وهناك من يشارك وهناك من يذهب للتصوير مع الشخصيات فقط، ويصاحبنا الكثير من المصورين والضيوف والمحكمين فى تلك المسابقة التى يحصل الفائز فيها على شهادات تقديرين أو جوائز مادية.

«عشان أنا محجبة فـ أنا بعمل شغلى بالحجاب من غير باروكة» هكذا أكدت نادين على أن هذا الفن لا يتعارض مع حجابها حيث إنها تحاول قدر المستطاع اختيار شخصيات تناسب الحجاب وأحيانا تستخدم الطرحة لإظهار أقرب شكل للشخصية.. وأوضحت نادين أن هناك مفاهيم خاطئة أن هذا الفن للأطفال فقط ولكن هذا غير صحيح.

قد يبدو هذا الفن غريبا نوعا ما لكنه محبب لكل الفئات التى تهوى الشخصيات الكرتونية وهو فن عالمى يحتاج على احترافية وليس هواية فقط بل بالعكس يحتاج إلى مهارات فى التصميم والتنفيذ مثل مصممى الأزياء، وتتمنى أن ينتشر هذا الفن ويلاقى مكانة فى مصر، وتستطيع من خلاله تقديم الكثير من الشخصيات التى ترغب فى تنفيذها وتقمصها وأن تحصل على جوائز تشجعها على استكمال طريقها.


 


ترشيحاتنا