[x]

النيابة تصرح بدفن جثمان متوفي بـ«كورونا» في مقابر الصدقة لعدم العثور على أهله‎

دفن جثة متوفى بكورونا
دفن جثة متوفى بكورونا

قرر المستشار عماد الجندى المحامى العام لنيابات شمال دمنهور التصريح بدفن جثة متوفى بكورونا  بمدافن الصدقة  بعد وفاتة متأثرا باصابتة من فيروس كورونا داخل مستشفى الحجر الصحى بكفر الدوار .لعدم العثور على اهليتة وعدم زواجه.

تلقى العقيد مأمور قسم شرطة   كفر الدوار بلاغا من الدكتور ياسر زايد مدير مستشفى كفر الدوار العام بوفاة  محمد أحمد أنور عبدالله، ٤٣ سنة، مقيم القبارى الاسكندرية داخل الحجر ونقلة لثلاجة حفظ الموتى منذ منتصف مايو  وتم ابلاغ اهلية المتوفى على عنوان المتوفى المدون بالبطاقة الشخصية له الا أنة لم يحضر أحد لاستلام الجثمان منذ ١١يوما من الوفاة والجثة فى ثلاجة حفظ الموتى.

ولفت مدير المستشفى فى بلاغه ان المتوفى دخل المستشفى بتاريخ ١٩ مايو وكانت حالته الصحية متأخرة، وتوفى على إثر فشل فى وظائف التنفس وتوقف عضلة القلب وهبوط حاد فى الدورة الدموية نتيجة إصابته بكوفيد ١٩، ومنذ ذلك الوقت لم يأت  أحد من أقاربه لاستلامه، مما يشكل مخالفة للقانون.


تم إخطار اللواء مجدى القمرى مدير أمن البحيرة وتحرر محضر بالواقعة وأحيل للمستشار نور المقدم رئيس نيابة قسم كفر الدوار الذى كلف المباحث بالتحرى حول الواقعة وأهلية المتوفى.

ووجه اللواء محمد شرباش مدير مباحث البحيرة بتشكيل فريق بحث بالتنسيق مع مباحث الإسكندرية  للتحرى حول أسرة المتوفى وأقاربه.

حيث أكدت التحريات عدم العثور على أهله وأقاربه كما أضافت التحريات عدم زواج المجنى عليه وعدم وجود اولاد له وعدم اقامتة بالعنوان المدون فى البطاقة الشخصية منذ عدة سنوات واقامتة فى مكان آخر.

وبعرض التحريات على النيابة أمر المستشار عماد الجندى المحامى العام لنيابات شمال دمنهور بالتصريح بدفن المتوفى بمقابر الصدقة   وتكليف الإدارة الصحية بكفر الدوار باتباع الإجراءات الصحية والاحترازية فى دفنه.


 

 

ترشيحاتنا