[x]

حكايات | «كورونا» يٌفضل الرجال.. الذكور أضعف والفيروس يستغل «كرامتهم»

فيروس كورونا المستجد
فيروس كورونا المستجد

منذ بدء سيطرة فيروس كورونا المستجد على العالم ويتسابق العلماء في إجراء الاختبارات والدراسات لمحاولة فهم طبيعة كوفيد 19 للسيطرة عليه، وأظهرت العديد من الدراسات أن الفيروس متحيز للنساء لأن عدد الرجال الذين يموتون بسبب الفيروس المستجد يفوق عددهن كثيرا.

 

يقول الخبراء إن جزءًا من السبب هو أن المرأة تميل إلى امتلاك أجهزة مناعة أقوى من الرجال، كما أن الرجال يميلون أيضًا إلى عدم الالتزام بتعليمات الوقاية والتباعد الاجتماعي، ولا يأخذون الأعراض على محمل الجد.

 

وأفادت دراسة نُشرت الشهر الماضي في «فرونتيرز» في الصحة العامة أن الرجال والنساء يصابوا بالفيروس التاجي الجديد، ولكن الرجال أكثر عرضة للمعاناة من الآثار الشديدة للمرض.

 

وأكد الباحثون الصينيون أنه في مجموعة كبيرة من مرضى كورونا، كان أكثر من 70% من القتلى من الرجال، ووجدوا نتائج مماثلة عندما فحصوا وفيات مرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) عام 2003 .

 

وأفادت منظمة الصحة العالمية (WHO) أن 63% من الوفيات المتعلقة بفيروس كورونا في أوروبا كانت بين الرجال.

 

رجال روما ونيويورك

 

ووجدت دراسة أجراها معهد الصحة العالي في روما أنه بين الإيطاليين الذين دخلوا المستشفى بسبب فيروس كورونا الجديد، مات 8% من الرجال مقابل 5% من النساء.

 

وفي مدينة نيويورك، يموت الرجال بسبب الفيروس التاجي بمعدل ضعف النساء تقريبًا، وأفادت وزارة الصحة في المدينة في أوائل أبريل أن 43 حالة وفاة لكل 100 ألف رجل، مقارنة بـ 23 حالة لكل 100 ألف امرأة.

 

وأكد الدكتور ستيفين بيرغر، خبير الأمراض المعدية والمؤسس المشارك بشبكة الصحة العالمية للأمراض المعدية وعلم الأوبئة (GIDEON) أن بعض الأسباب الكامنة وراء كون COVID-19 مميتًا للرجال أكثر من النساء قد تشمل حقيقة أن أمراض القلب أكثر شيوعًا لدى الرجال المسنين منها لدى النساء المسنات، كما أن ارتفاع ضغط الدم وأمراض الكبد أكثر انتشارًا في الرجال وهذه جميعها تساهم في تحقيق نتائج سلبية أكثر مع الإصابة لكوفيد 19.

 

الانزيمات والجهاز المناعي

 

ذكرت دراسة نشرت في 10 مايو أن الرجال لديهم تركيزات أعلى من الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 (ACE2) في دمهم من النساء.

 

وأفاد الباحثون أن ACE2 يمكّن الفيروس التاجي من إصابة الخلايا السليمة، وقد يساعد ذلك في تفسير سبب كون الرجال أكثر عرضة للإصابة بـ COVID-19 من النساء.

 

وقال بيرغر: "قد تلعب الوراثة أيضًا دورًا كبيرًا"، لأن النساء بسبب كروموسوم X الزائد لديهم، يتمتعن بجهاز مناعي أقوى واستجابة أقل للعدوى من الرجال".

 

الرجال هم "الجنس الأضعف"

 

وأكد سالفاتور جيورجياني، دكتور وصيدلي وكبير مستشاري العلوم لشبكة صحة الرجال لصحيفة هيلثلاين، إن الذكور دائما يظهرون على أنهم الأقوى، لكن النساء لسن "الجنس الأضعف" عندما يتعلق الأمر بالمناعة، كما أن الرجال لديهم معدلات أعلى للوفاة في الولايات المتحدة، وهذا يعني أنه من المرجح أن يكون لديهم ظروف موجودة مسبقًا يمكن أن تجعل إصابتهم بفيروس كورونا أكثر خطورة، وقد تلعب أيضًا السلوكيات التي تؤثر على صحة الرئة، مثل التدخين، دورًا في التأثير المميت للمرض على الرجال.

 

سلوك الرجال يلعب دورا

 

ويزيد سلوك الذكور أثناء الوباء أيضًا من تعرضهم للفيروس التاجي الجديد، أظهر استطلاع أجرته مؤسسة جالوب بين 2 و13 مارس أن النساء أكثر قلقا بشأن الفيروس المستجد من الرجال (بنسبة %62 إلى 58%).

 

وقال بيرغر "من المحتمل أن الرجال أكثر عرضة للخطر لأنهم يميلون إلى تعريض أنفسهم بشكل أكبر للجمهور ولا يتبعون اجراءات التباعد الاجتماعي، وهم أقل امتثالًا للقيود المتعلقة بالوباء".

 

الرجال يهملون الأعراض

 

وهناك شيء واحد تم إثباته جيدًا هو أن الرجال يميلون إلى تأخير طلب الرعاية الصحية وتجاهل أو تجاهل أعراض المرض.

 

وقال ديفيد إيزيل، الرئيس التنفيذي لمجموعة دارين ويلنيس للصحة العقلية في ولاية كونيتيكت، لـ "هيلث لاين": "يرى العديد من الرجال أن طلب الرعاية الذاتية يعد اعتراف بالضعف وهو ما ينال من كرامة الرجل، وينتج عن ذلك تجاهل أعراض قد تهدد الحياة" .

 

لذلك على جميع الرجال، بغض النظر عن الفئة العمرية: إذا كانت لديك أعراض، يجب أن تتأكد من خضوعك للاختبار وطلب المساعدة.

 


 

 

ترشيحاتنا