[x]

فيديو| «كابتن سمر»: السواقة عشق.. والشغل مش عيب

كابتن سمر
كابتن سمر

رغم الانتقادات التي واجهتها سمر إسماعيل، الفتاة الثلاثينية، من أسرتها والمحيطين بها بعد إعلان قرارها تخصيص أوقات من يومها للعمل على سيارتها بشركة "أوبر"، إلا أنها قررت تحدي الظروف وخوض التجربة بنفسها كي تتكفل بمصروفاتها في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة .

 

من بين كل مجالات العمل التي عرضت عليها، اختارت "سمر" مهنة "الكابتن"، حتى باتت في تحدٍ جديد، معتمدة على سيارتها الخاصة في توصيل الزبائن.

 

وعن سر اختيارها لهذه المهنة، قالت "سمر" في تصريحاتها لـ"بوابة أخبار اليوم"، إنها تعرضت لانتقادات من المحيطين بها، وخاصة أخواتها ووالدتها.

 

ونجحت "كابتن سمر"، في إقناع أهلها بالنزول للعمل، وثبتت التطبيق على هاتفها، ومع بداية عملها جاءها أول طلب من سيدة لتوصيلها لمحافظة السويس.

وعن أول رحلة، تروي "سمر": "كانت المنطقة مقطوعة، وبدأت أحس بقلق لأني انتظرت ساعتين في مكان مقطوع، لكن بعد كده الموضوع عدى بخير.. السواقة عشق".

 

ووجهت سمر إسماعيل، خلال حديثها، نصيحة لكل بنت، قائلة: "اتشجعي وانزلي، اشتغلي ومتخافيش".


 

 

ترشيحاتنا