[x]

نائب يطالب بضم «مستشفيات الإخوان» إلى «الصحة»

الدكتور محمد خليفه
الدكتور محمد خليفه

 

تقدم النائب الوفدى الدكتور محمد خليفة عضو مجلس النواب عن دائرة المحله الكبرى محافظة الغربيه بطلب إلى وزيرة الصحة الدكتورة هاله زايد بتخصيص وضم  مستشفيات الاخوان المتحفظ عليها من قبل الدولة لتكون عزل للأطباء والفنيين والتمريض والمسعفين وكافه الاطقم الطبية والإدارية مضيفا أن تلك المستشفيات تضم اجهزه تنفس صناعي وأجهزه طبية غير مستغلة ويبلغ عددها ١٤٠ مستشفى تقريبا على مستوى الجمهورية منها على سبيل المثال لا الحصر فى محافظة الغريبة حوالى ١٠ مستشفيات  وهم  مستشفى الشروق للجراحات الدقيقة بطنطا ومقسم إلي مبنيين أ + ب .. مبني أ مكون من 9 طوابق .. مبني ب ( 4 طوابق ).


المستشفي لا تعمل سوي ب 10 % من قوتها حيث أن قوتها الاستيعابية 100 سرير ولايستغل منهم سوي 10 أسرة بعد ثبوت الفشل الاداري لمجلس الادارة الحالي.
كما تضم 16 سرير عناية مركزة مجهزة ب 6 أجهزة تنفس صناعي غير مستغلة تماما وأوضح "خليفة" أن محافظة الغربيه  تضم مستشفى طيبة (1) ومستشفى الشروق ومستشفى المواساة ومستشفى المروة بمدينة طنطا ومستشفى طيبة (2) بمدينة قطور ومستشفى أبو العزم ومستشفى النور بمدينة المحلة الكبرى ومستشفى طيور الجنة ومستشفى الحمد بمدينة زفتى ومستشفى السلام بمدينة كفر الزيات ومستشفى الشروق بدمياط الجديدة ومستشفى السلام الخاصة بدمياط ومستشفى الأقصى ومدينة أسيوط.
وشدد  النائب الوفدى على  الحكومة متمثله فى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والدكتورة هاله زايد وزيره الصحة والذى ننتظر منهم قرار فى هذا الشأن بضم المستشفيات لأصول وزارة الصحة او استغلالها لحين اتخاذ الاجراءات القانونيه فى هذا الشأن.


ووجه "خليفة " رسالة للأطقم الطبية بكافه درجاتها بضرورة التكاتف لدعم الدوله وعدم الانسياق وراء الافكار الهدامه لان مهنه الطب رسالة سامية واحد مقومات الامن القومى المصرى.


ووجه "خليفه" الشكر  للرئيس عبدالفتاح السيسي  على تقديره لأهالي واسر الشهداء من الاطباء والتمريض والفنيين ودعمهم النفسي والمعنوي وأيضا للحكومة على تحملها المسئوليه منذ بدء الازمة والعمل على اضمحلال الإصابات.
 



ترشيحاتنا