[x]
-->

بالمستندات| طبيب إخواني وراء شائعة استقالات مستشفى المنيرة

موضوعية
موضوعية

 

يتعرض الفريق الطبي في مصر حاليا لحملة عدائية هدفها تحطيم الروح المعنوية، للحد من مجهوداتهم في الوقت الذي يلعبون فيه واحدا من أهم أدوار البطولة والفداء، استحقوا عليها لقب جيش مصر الأبيض.

كشفت «بوابة أخبار اليوم» أن قوى الشر استخدمت في طبيبا لديه ميول إخوانية في تحقيق مأربها الدنيئة، حيث تقدم الطبيب «م.ط» باستقالته من مستشفى المنيرة العام بهدف تأجيج روح الفتنة بين زملائه من الأطباء، في محاولة لإسقاط الروح المعنوية وإحداث حالة من التخبط داخل الأطقم الطبية باعتبارهم خط الدفاع الأول ضد وباء فيروس كورونا المستجد.

جدير بالذكر أن أطباء مصر الأبطال المرابطون في مواقعهم ويبذلون مجهوداتهم عظيمة، يجدون كل الدعم من القيادة السياسية وجموع الشعب المصري وكافة الجهات المعنية تقديرا لقيمة رسالتهم السامية، وهو ما يسعى مثيري الفتنة من الإرهابيين وأعوانهم لتغييره بمحاولات إضعاف إرادة المجتمع على مواجهة كورونا أو أي أزمة أخرى؛ لذا يسعون باستمرار إلى صناعة صراعات فئوية.

 


 


ترشيحاتنا