بشرى في ليلة العيد| إقامة صلاة الجمعة ٦ شوال بمسجد السيدة نفيسة والجمعة ١٣ شوال بالجامع الأزهر

بشرى في ليلة العيد
بشرى في ليلة العيد

 

قررت وزارة الأوقاف المصرية إقامة شعائر صلاة الجمعة ٦ شوال ١٤٤١ هـ الموافق ٢٩ مايو، بمسجد السيدة نفيسة رضي الله عنها وأرضاها، بحضور ٢٠ مصليا من العاملين بالمسجد والعاملين بالأوقاف، وبمراعاة جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية وإجراءات التباعد الاجتماعي، مع نقل شعائر صلاة الجمعة عبر موجات الإذاعة المصرية وشاشات التلفاز المصري. 

وصرح الدكتور عبد الله حسن المتحدث الرسمي باسم وزارة الأوقاف، بأن ذلك في إطار العودة التدريجية لجوانب الحياة وبخاصة الاقتصادية منها بضوابط وقائية واحترازية بعد عطلة عيد الفطر المبارك والتي أعلن عنها رئيس مجلس الوزراء عقب رئاسته للجنة إدارة أزمة كورونا يوم الأحد الماضي بما يشمل امتحانات الثانوية العامة وشهادات الدبلومات الفنية والسنوات النهائية الجامعية.

وتم التنسيق مع فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر على أن تكون إقامة صلاة الجمعة التي تليها ١٣ شوال ١٤٤١هـ الموافق ٥ يونيو، من الجامع الأزهر بحضور عشرين مصليا من العاملين بالمسجد والعاملين بالأزهر الشريف مع نقلها إذاعيا وتلفزيونيا .

و تقتصر إقامة صلاة الجمعة في هذه المرحلة على المسجد الذي تنقل منه شعائر صلاة الجمعة، مع استمرار  تعليق الجمع والجماعات لحين الانتهاء من دراسة مقترح الرفع التدريجي لتعليق العمل بدور العبادة و مناقشته مع وزارة الصحة ولجنة إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد ١٩.

 وستناقش هذه الدراسة في النصف الثاني من شهر يونيو المقبل، من خلال لجنة إدارة الأزمة بمجلس الوزراء الموقر، ويتم الإعلان عما ستنتهي إليه الدراسة في ضوء المستجدات والمتغيرات في حينه بعد إقرار لجنة إدارة الأزمة بمجلس الوزراء.


ترشيحاتنا