مع المحافظة على التبعاد الاجتماعي.. كيف تؤدى صلاة العيد في المنزل؟

الشيخ الدكتور أحمد كريمة
الشيخ الدكتور أحمد كريمة

 

حدد الشيخ الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، طريقة تأدية صلاة العيد في المنزل جراء الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

 

وتابع خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق، ببرنامج «نور النبي»، المذاع على قناة صدى البلد، أن صلاة العيد لا تشترط لها الخطبة عكس صلاة الجمعة التي لا تتم إلا بالخطبة.

 

وكشف الشيخ الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، أن الشمس تشرق في القاهرة في حدود الساعة الخامسة صباحا ويتم الانتظار نحو نصف ساعة لتأدية صلاة عيد الفطر.

 

وأشار أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر إلى أن صلاة العيد تتم في المنزل عبر ترديد تكبيرات العيد بصوت خافت وليس بصوت عالي، موضحا انه سيتم إذاعة صلاة العيد في عدد من المساجد الكبرى عبر مكبرات الصوت من الإمام وبعض العاملين فقط.

 

وأضاف الشيخ أحمد كريمة أنه لا يشترط أن يردد الأسرة تكبيرات العيد في حلقة واحدة، فمن الممكن أن تكبر الأم وهي تعد طعام الأفطار إلى أن يمر نصف ساعة من شروق الشمس يقوم الإنسان بصلاة العيد في منزله، حيث يتم المحافظة على التباعد بين أفراد الأسرة، ثم يكبر الشخص تكبيرة الأحرام ثم يدعوى بدعاء الاستفتاح ثم يقوم بتكبيرات العيد.


ترشيحاتنا