يقتل طفلة بالمقص.. "رسمتها معجبتوش" 

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

 

تلقت طفلة صغيرة تبلغ من العمر سبع سنوات طعنات حتى الموت في سريرها الخاص من قبل صديق الأم بعد ساعات من رسمها صورة له لرفع معنوياته لأنه كان يعاني من مشاكل شخصية.

توفيت "بيلا روز" البالغة من العمر 7 سنوات، بعد أن وضعتها والدتها ميليسا في سريرها للنوم، ووفقا لها، هوجمت بيلا في وقت لاحق من قبل ديفيد مايكل موس، الذي اتهمته الشرطة بالقتل، وفقا لـCBC .

ووفقا لمليسا، كان ديفيد على ما يرام وأقنعته بالبقاء في منزلها أثناء التعافي، وفي هذه الأثناء، حاولت بيلا تشجيعه عن طريق الرسمة التي يبدو أنها أغضبته، بينما كانت تقول ليلة سعيدة لبيلا وليلي البالغة من العمر 4 سنوات، دخل ديفيد الغرفة حاملاً المقص، وضرب الطفلة في مشهد مرعب، ولم يكن هناك ما يمكنها فعله لإيقافه، وماتت بيلا الصغيرة في مكان الحادث وتم وضع ديفيد قيد الاعتقال.
 


ترشيحاتنا