جدة عمرها 90 عامًا تدخل «موسوعة جينيس» بسبب إدمانها ألعاب الفيديو

المعمرة اليابانية هاماكو موري
المعمرة اليابانية هاماكو موري

 

دخلت المعمرة اليابانية هاماكو موري موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية، كأكبر ممارسة لألعاب الفيديو عمرًا.

هاماكو (90 عاما) ابنة مدينة شيبا جنوب شرقي اليابان، التي بدأت مسيرتها مع ألعاب الفيديو منذ أكثر من 39 عاما، حصلت في شهر مايو الجاري على شهادة من موسوعة "جينيس".

وقالت المسنة لجمورها: "اليوم لديّ شيء مثير أريد أن أتشاركه معكم. دخلت موسوعة جينيس".

وكانت هاماكو أطلقت قناتها على موقع "يوتيوب" عام 2015، ويشترك فيها حاليا 285 ألف شخص، وتنشر ما معدله 4 مقاطع فيديو في الشهر توثق ممارستها لألعاب الفيديو المتنوعة، من سباقات السيارات. إلى ألعاب الإثارة.

وقالت: "عندما تكبر فإنك تميل إلى تجنب تجريب الأشياء الجديدة، لذلك من الصعب ترك ألعاب الفيديو. عندما تبدأ اللعب لا يمكنك التوقف ويبدو الأمر وكأنك تشاهد فيلما.

ومع أن اللعب في حد ذاته أمر ممتع للمعمرة اليابانية، فإنها لا تزال حتى الآن تشعر بالمرارة حين تخسر أمام الآخرين.

ومن أبرز الألعاب المفضلة لها "غراند ثفت أوتو" الخاصة بالسيارات. 

وأكدت هاماكو أنها كانت على حق عندما اختارت ألعاب الفيديو  كهواية، وقالت: "أشعر أكثر من أي وقت مضى أن ممارسة الألعاب لفترة طويلة كان الاختيار الصحيح. أنا أستمتع بحياتي".

وتحافظ موري على روح الدعابة في مقاطع الفيديو التي تنشرها على قناتها، التي تحمل اسم "اللاعبة الجدة".

 
 


ترشيحاتنا