الإمارات: فرض ارتداء سوار إلكتروني على كل مصاب بفيروس كورونا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

في حين بدأت العديد من الدول فرض غرامات مالية مغلظة على المخالفين لقواعد التباعد الاجتماعي، والرامية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، طبقت دولة الإمارات حلًا جديدًا مبتكرًا لضمان فعالية هذه القواعد.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، قررت الإمارات فرض ارتداء سوار معصم إلكتروني من إصدار مراكز الفحص، على كل شخص جاءت نتائج التحليل الخاصة به لفيروس كورونا إيجابية، وذلك لضمان التزامه بإجراءات الحجر.

وأوضحت الوكالة أنه سيتوجب على هذا الشخص أيضًا تحميل تطبيق يسمى "الحصن" بالتزامن مع ارتداء السوار، والذي يمكن إزالته بعد تسجيل نتيجتي فحص سلبيتين.

وأشارت الوكالة في تغريدة لها عبر "تويتر" إلى أن السلطات قررت تغريم المخالفين لهذه الإجراءات 10 آلاف درهم، بالإضافة إلى تحمل تكاليف السوار في حال ضياعه أو إتلافه.

وأضافت: "في حال تأكدت إصابة شخص ما ووصلته نتيجة التحليل عن طريق إشعارات التطبيق أو الرسائل النصية أو المكالمات، يتوجب عليه البقاء في المنزل وعزل نفسه حتى موعد الفحص التالي، ثم ينبغي ارتداء سوار المعصم الإلكتروني".

وقالت إن كسر الحجر المنزلي يعرض الشخص لغرامة قدرها 50 ألف درهم، وتصل إلى 100 ألف درهم على الأقل أو حبس لا يزيد على 6 أشهر، حال تكرر كسر الحجر.


ترشيحاتنا