قضايا وأفكار

رمضان دون أزمات

محمد الهوارى
محمد الهوارى

 

رغم مواجهتنا لفيروس كورونا والجهود الضخمة التى تبذلها الدولة فى هذه المواجهة والخسائر التى تعرض لها الاقتصاد المصرى وتوفير العلاج والرعاية لكل المصابين.. رغم هذا كله فقد قارب شهر رمضان الكريم على الانتهاء دون اية شكاوى من المواطنين من نقص سلع أو اختفاء سلع أو مغالاة فى بيع السلع  الغذائية التى توافرت بكميات تزيد على الحاجة فى كل الاسواق.
ورغم ما حدث طوال شهر رمضان من هدوء فى الاسواق وحصول المواطنين على احتياجاتهم بكل سهولة ويسر فإن احدا لم يوجه التحية للدولة وقياداتها ابتداء من الرئيس السيسى ورئيس الحكومة وأعضاء الحكومة الذين بذلوا جهدا فوق العادة لتوفير احتياجات المواطنين وتشجيع المواقع الانتاجية على العمل مع تطبيق كافة الاحترازات الطبية حتى تتواصل الحياة.
إن مصر سلة الغذاء لأبنائها كما كانت طوال تاريخها سلة الغذاء للرومان وأوروبا لذا لم يتوقف أبناؤها عن الانتاج خاصة الانتاج الزراعى الذى يوفر أكبر نسبة من الغذاء سواء من الخضر أو الفاكهة أو المحاصيل التى تدخل فى الانتاج كالحبوب و القطن وغيرهما من المحاصيل.
المواطن المصرى اعتاد على العمل والمشاركة فى الانتاج لذا فإن كل المشروعات القومية خلية نحل من العمل المتواصل الذى لا يتوقف لانجاز طموحات مصر الجديدة.