مي عبد الحميد|الدولة تنتهى من مليون وحدة إسكان اجتماعى لمحدودى الدخل خلال«2024»

مي عبد الحميد خلال حوارها مع الأخبار
مي عبد الحميد خلال حوارها مع الأخبار

 

يمكن أن نقول عنها نصيرة الغلابة والشباب الطموح.. لا يوجد بيت فى مصر من طبقة محدودى الدخل لا يعرف اسمها.. فاسمها مألوف لدى كل الباحثين عن أربعة جدران أو سكن له ولأسرته.. أنها مى عبد الحميد الرئيس التنفيذى لصندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقاري، ذلك الصندوق الذى وفر حتى الآن 690 ألف وحدة سكنية لمحدودى الدخل سوف تصل لمليون وحدة بحلول 2024؛ أى مليون أسرة ستجد ملاذا ومأوى لها، ذلك الصندوق الذى قدم أكثر من 34 مليار جنيه تمويلا ودعما لحوالى نصف مليون مستفيد من البرنامج وذلك عبر 28 بنكا وشركة تمويل.. كثير من الأرقام والإحصاءات تحدثت عنها مى عبد الحميد فى حوارها مع «الأخبار» لتكشف عن أسعار الوحدات المقرر طرحها قريبا وموعد الإعلان الجديد لوحدات متوسطى الدخل وموقف الإعلانات الستة السابقة... فإلى نص الحوار.

> فى البداية.. هل يمكن التعرف على دور صندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقاري؟ والخدمات التى يقدمها؟

أهم أدوار الصندوق هى إتاحة وحدات سكنية بشروط مناسبة لمحدودى الدخل؛ فقبل إنشاء الصندوق لم يكن بإمكان الفقراء الحصول على شقة من الدولة تتناسب مع ظروفهم وهو ما تسبب فى حدوث أزمة سكن فى مصر وتفاقمت عبر عقود، فلم تكن أعداد الوحدات السكنية التى تطرحها الدولة كافية كما أن طريقة التمويل والحجز بل والشروط نفسها أيضا لم تكن تتناسب مع غالبية المصريين من هذه الطبقة، فلذا كان الهدف من إنشاء الصندوق هو ضمان وصول الوحدات المدعمة من الدولة لمستحقيها من خلال إجراءات تضمن ذلك متمثلة فى إجراء استعلام ميدانى على العميل من قبل شركات لبيان مدى انطباق الشروط عليه بجانب استعلام بنكى من قبل البنوك لمعرفة حالة العميل المالية بالإضافة إلى متابعة البنوك لإجراءات تقسيط ثمن الوحدة واحتساب الفوائد وغيرها من النواحى المالية وذلك فضلا عما يقدمه الصندوق من دعم نقدى للعميل من الدولة، والملاحظ أن مهام الصندوق تضاعفت مؤخرا بعد دمجه بصندوق الإسكان الاجتماعى فبعد أن كانت تقتصر وظيفته على الإجراءات التمويلية والمالية فقط تم تكليفه بدور جديد وهو توفير الوحدات السكنية التى يتم طرحها من خلال بنائها فى كل محافظات الجمهورية وذلك بعد استطلاع حجم الطلب والإقبال والأماكن المرغوب توفير وحدات بها.

> وكيف يتم تحقيق هذا الدور المهم للصندوق؟

تحقيق هذا الدور يستلزم تنسيقا كبيرا مع الكثير من الجهات سواء تلك التى توفر لنا الأراضى اللازمة لبناء الوحدات متمثلة فى المحافظات ومديريات الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية، بجانب الجهات المسئولة عن التنفيذ من شركات مقاولات أو هيئات وأجهزة وغيرها، فضلا عن التعامل مع الهيئات الرقابية لمراقبة وصول الدعم لمستحقيه كالبنك المركزى والرقابة المالية.

الإسكان الاجتماعى 

> هل يتوقف دور الصندوق عند إنشاء وحدات سكنية لمحدودى الدخل فقط؟

بعد صدور قانون الإسكان الاجتماعى الجديد والذى نص على دمج صندوقى الإسكان الاجتماعى والتمويل العقارى فى صندوق واحد تحت اسمه الحالى وهو صندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقاري، تم إضافة وظيفة جديدة للصندوق تتمثل فى إنشاء وحدات أيضا لمتوسطى الدخل بمساحات أكبر من الإسكان الاجتماعى تصل حتى 120 مترا بشروط وأسعار مناسبة ولكن بدون تقديم دعم من الدولة مثل ذلك الذى يقدم لمحدودى الدخل، بجانب دور ثالث لنا وهو دعم نشاط التمويل العقارى بشكل عام من خلال إمكانية التمويل العقارى لأى شخص يرغب فى شراء وحدة سكنية وهو ما فتح الباب لإمكانية السماح بتطبيق إجراءات التمويل العقارى على وحدات هيئة المجتمعات العمرانية التى توفرها لمتوسطى الدخل كدار مصر وجنة وسكن مصر من خلال البنوك المتعاقد الصندوق معها بالفعل.

> كم عدد الإعلانات التى طرحها الصندوق منذ إنشائه؟ وما تم تخصيصه حتى الآن للحاجزين؟

تم بالفعل طرح 12 إعلانا لوحدات إسكان اجتماعى منذ 2014 وحتى الآن، تقدم لهم 948 ألف حاجز وبلغ عدد من أرسلت ملفاتهم للبنوك 454 ألف حاجز، أما الباقون إما لم يبدأ الاستعلام البنكى لهم أو تم رفضهم بسبب الاستعلام الميدانى أو بنكيا لعدم مطابقتهم للشروط وذلك بمعدل رفض حوالى 30% وهذا الرقم انخفض عن السابق بعد أن كان وصل لـ 60%.

> كم تبلغ محفظة الصندوق من وحدات الإسكان الاجتماعى حتى الآن؟

لدينا 690 ألف وحدة سكنية سواء تم الانتهاء من تنفيذها أو فى مراحل التنفيذ المختلفة، ومن المقرر أن يصل هذا العدد إلى مليون وحدة سكنية بحلول عام 2024 بحيث يتم طرح ما يقرب من 100 - 110 آلاف وحدة سكنية للتنفيذ سنويا، وطبقا لخطة الصندوق سيتم خلال الفترة المقبلة طرح حوالى 40 - 50 ألف وحدة سكنية جديدة للتنفيذ، ومن بين الـ 690 ألف وحدة هناك حوالى 320 ألف وحدة سكنية تم تخصيصها للحاجزين بينهم 301 ألف وحدة تم تسليمها بالفعل لهم وباقى الوحدات جار إنهاء إجراءات تسليمها لأصحابهم عقب الانتهاء من تنفيذها وتشطيبها من قبل المقاولين.

> وما موقف الإعلانات الـ 12 التى تم طرحها حتى الآن؟

تم إيقاف التعامل مع الإعلانات من الأول وحتى السابع، وبالنسبة لحاجزى الإعلان الثامن والتاسع فتم إنهاء إجراءات تسليم جزء منهم ومتبق حاليا حوالى 60 ألف حاجز تم إرسال ملفاتهم لشركات الاستعلام تمهيدا لإنهاء إجراءات تخصيص الوحدات لهم، أما الإعلان العاشر فمرصود له حوالى 220 ألف وحدة سكنية مازالت تحت الإنشاء وسوف يبدأ تسليم الوحدات للحاجزين اعتبارا من يونيو 2021 ولكن لن يتم التخصيص لهم إلا مع اقتراب تسلمها من المقاول لتكون جاهزة للتسليم، وبالنسبة للإعلانين الحادى عشر والثانى عشر فكانت وحداتهما متوفرة بالفعل فى المحافظات ويجرى حاليا إنهاء إجراءات تخصيص الوحدات للحاجزين؛ فالإعلان الحادى عشر تقدم له حوالى 13 ألف حاجز تم تخصيص الوحدات لـ 3 آلاف حاجز منهم بينما يجرى حاليا تخصيص وحدات 4300 حاجز آخر، أما الإعلان الثانى عشر فبدأنا الاستعلام الميدانى لحاجزى المدن التى لا تشهد أولوية فى التقديم وهي حوالى 11 مدينة فى حين أن المدن التى يطبق عليها نظام الأولوية فهي 22 مدينة وسيتم فتح فترة تظلمات الفترة الحالية وإرسال رسائل بالنتائج للحاجزين.

بنوك وشركات

> كم تبلغ عدد البنوك التى يتعامل معها الصندوق؟

لدينا 20 بنكا بالفعل و8 شركات تمويل وكل وظيفتهم توفير التمويل لمشروع الإسكان الاجتماعى من خلال الصندوق.

> وكم يبلغ عدد شركات الاستعلام الميدانى عن الحاجزين؟

الصندوق متعاقد بالفعل مع 13 شركة استعلام وهذا العدد تم تقليصه خلال الفترة الأخيرة نتيجة ورود شكاوى عنها فتم إنهاء التعاقد واستبعاد بعضها.

> كم يبلغ عدد شركات الاستعلام التى تم استبعادها؟

استبعدنا بالفعل 7 شركات نتيجة الشكاوى الواردة ضدها.

> كم يبلغ حجم التمويل المقدم لبرنامج الإسكان الاجتماعي؟ وكم يبلغ حجم الدعم المقدم من الدولة للحاجزين؟

بدأ برنامج الإسكان الاجتماعى فى منتصف عام 2014 وبلغ حجم التمويل منذ ذلك الحين وحتى الآن حوالى 29 مليار و645 مليون جنيه مقدم من 20 بنكا و8 شركات تمويل عقاري، بينما بلغ حجم الدعم النقدى المباشر من الدولة للحاجزين والذى يتراوح بين 5 - 40 ألف جنيه حوالى 4 مليارات و756 مليون جنيه وهذا بخلاف الدعم غير المباشر.

> ماذا يعنى الدعم النقدى غير المباشر؟

هناك بالفعل دعم غير مباشر تقدمه الدولة للحاجزين متمثل فى قيمة الوحدة التى تراوح سعرها ما بين 150 - 220 ألف جنيه منذ بداية المشروع وحتى الآن، إلا أن هذا ليس سعرها الحقيقى وإنما الدولة تقدم دعما - طبقا للإعلان الثالث عشر المعلن مؤخرا - حوالى 213 ألف جنيه؛ تتمثل فى دعم مرافق الأرض والعمارات بمبلغ 62 ألف جنيه، ودعم مقابل الانتفاع بالأرض المُقام عليها الوحدة السكنية بمبلغ 38 ألف جنيه، وأخيرا دعم لتكلفة التمويل العقارى يصل فى المتوسط لمبلغ 113 ألف جنيه خلال 20 عاماً هى مدة التمويل.

> متى سيتم طرح وحدات متوسطى الدخل بالتعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية؟

طبقا لحصر الهيئة فهناك حوالى 5 آلاف وحدة بمشروعات مختلفة كدار مصر وجنة وسكن مصر تم حصرها بالمدن الجديدة، ومن المتوقع طرح 2700 شقة منهم قريبا خلال الفترة المقبلة وذلك عقب انتهاء الحصر النهائي، بحيث يكون الطرح الأول لهذا النظام هو الأقوى من ناحية أماكن الوحدات ومواصفاتها كما سوف تتضمن وحدات فى العاصمة الإدارية الجديدة.

> هل سيتوسع الصندوق فى بناء وحدات بمساحات أكبر مثل تلك المتوسطة التى سيتم طرحها قريبا؟

لا.. فإن أقصى مساحة يبنيها الصندوق طبقا للقانون هى 120 مترا، ولكن هذا لا يمنع تسويق وتقديم التمويل العقارى لوحدات هيئة المجتمعات العمرانية والتى تصل مساحة وحداتها لـ 180 مترا مثل تلك فى العاصمة الإدارية، وذلك طبقا لمبادرة البنك المركزى والبروتوكول الذى تم توقيعه بين الصندوق والهيئة مؤخرا.

> ماذا عن مبادرة البنك المركزى الأخيرة؟

المبادرة سوف تساعد متوسطى الدخل فى الحصول على وحدة سكنية بنظام التمويل العقاري، وخاصة أنه بعد أن كانت مدة سداد ثمن وحدات هيئة المجتمعات العمرانية فى السابق 5 سنوات فالآن أصبح متاحا له السداد على 20 سنة بأقساط تبدأ من 2500 أو 2700 جنيه شهريا وهو ما سوف يساعد الراغبين فى حجز الوحدات المتوسطة وسيكون ذلك من خلال البنوك المشتركة فى مبادرة البنك المركزى ولكن بتنظيم من الصندوق.

الإعلان الثالث عشر

> ماذا عن الإعلان الثالث عشر الذى تم طرحه مؤخرا؟

الإعلان الثالث عشر من مشروع الإسكان الاجتماعى يضم 10 محافظات هى الفيوم وبنى سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان والبحر الأحمر ومطروح والوحدات السكنية، هى وحدات جاهزة للتسليم عبارة عن 3 غرف وصالة بمساحة تصل إلى 90 مترا، ويبلغ سعر الوحدة بمحافظات (الفيوم - بنى سويف - المنيا - أسيوط - سوهاج - قنا - الأقصر - أسوان) 184 ألف جنيه وبمحافظتى (البحر الأحمر - مطروح) يبلغ 197 ألف جنيه، ويتم سداد مقدم جدية الحجز البالغ 14 ألف جنيه قبل الحجز على البوابة الإليكترونية للصندوق ثم يتم استكمال باقى مقدم الحجز ليبدأ من 15 % من إجمالى ثمن الوحدة بعد الاستعلام الميدانى والائتمانى وانطباق الشروط على المتقدم وقبل التعاقد على الوحدة بنظام التمويل العقاري، ويتم سداد باقى إجمالى سعر الوحدة على أقساط شهرية بحد أقصى 20 عاماً بنظام التمويل العقارى المدعوم بفائدة 7 % سنويا (متناقصة).

> كم ستبلغ أسعار الوحدات المقرر طرحها فيما بعد بالنسبة للإسكان الاجتماعي.. وخاصة بعد تخفيض أسعار الإعلان الثالث عشر؟

أولا الأسعار فى القاهرة الكبرى أعلى من الأسعار فى المحافظات، وهذا ما ظهر فى وحدات الإعلانات الثلاثة الأخيرة وهى الحادى عشر والثانى عشر وأخيرا الثالث عشر والذى تم طرح وحداته فى المحافظات بسعرى 184 - 197 ألف جنيه، وبالتأكيد فإن أسعار القاهرة الكبرى قابلة للزيادة وخاصة مع ارتفاع تكلفة التنفيذ وهو ما أشرنا له فى كراسة شروط الإعلان العاشر وهو آخر إعلان تم طرحه فى القاهرة.

> وهل يعنى هذا أنه سيتم زيادة أسعار وحدات الإعلان العاشر الذى تم طرحه منذ عام ونصف؟

بالتأكيد لأن حسب كراسة الشروط تم الإشارة إلى أن الأسعار قابلة للزيادة بقيمة حوالى 10% من سعر الشقة بسبب ارتفاع التكلفة؛ فطبقا لآخر سعر للإعلان العاشر - فى القاهرة - كان 225 ألف جنيه بينما تبلغ حاليا تكلفة التنفيذ حوالى 253 ألف جنيه للشقة، وبالتالى فإنه يمكن زيادة سعر الشقة بقيمة 25 ألف جنيه أخرى وهذا بخلاف الإعلانات الأخرى المقبلة.

> هل يعنى هذا أن أسعار الوحدات المطروحة مستقبلا سوف تزيد بهذا المقدار؟

لا يمكن الآن تحديد حجم الزيادة فى الأسعار خلال الفترة المقبلة ولكن سيتم وقتها دراستها جيدا بحسب المناطق والمواقع والتكلفة والتوقيت المطروح فيه الإعلان، وفى ذات الوقت من المتوقع زيادة حجم الدعم النقدى المقدم للعميل حيث من المحتمل أن يزيد على 40 ألف جنيه بما يتناسب مع الزيادة فى سعر الوحدة بحيث لا يشعر بها العميل.

> ومتى سيتم طرح الإعلان المقبل للإسكان الاجتماعي؟

ندرس حاليا ونحصر الوحدات والأماكن المتاحة وغالبا ستكون فى المدن الجديدة وتحديدا فى القاهرة الكبري.

> ماذا عن المشروعات الاستثمارية التى ينفذها الصندوق؟

ننفذ فى بور فؤاد ببورسعيد 1200 وحدة سكنية استثمارية بمساحات حتى 120 مترا وسيتم تخصيصها بدون دعم للعاملين بهيئة قناة السويس وذلك بموجب البروتوكول الموقع معهم، وفى الغردقة وبدر نجهز لطرح إعلان لحجز وحدات سيتم بناؤها هناك حيث أن الصندوق يمتلك أراضى بالمنطقتين وعقب استطلاع الطلب على حجم الإقبال واتجاهاته سيتم بناء الوحدات.


 


ترشيحاتنا