خالد النبوي ينقذ ريهام حجاج من بطش محمود حميدة في "لما كنا صغيرين" 

 لما كنا صغيرين
لما كنا صغيرين

أنتهت منذ قليل أحداث الحلقة الثانية عشر من مسلسل "لما كنا صغيرين"، بذهاب "ياسين" خالد النبوي مع "حسن" نبيل عيسي، ليمثل أمام النيابة، ويرفض رئيس النيابة الإفراج عنه، ويذهب بعدها" ياسين" إلى" سليم" محمود حميدة، ليواجهه ويحاول الوصول إلى أي شيء.

ويكلف "ياسين" خالد النبوى،  أحد رجاله بمراقبة "سليم محمود حميدة، وفى طريقه إلى فيلا "دنيا" ريهام حجاج، يسرع "ياسين" ويقود سيارته فى طريقه إليها لحمايتها من "سليم" ويتصل بها ويحذرها من أن تفتح له باب الفيلا، وحينما يصل "ياسين"  تتساءل دنيا؛ هل كان يفكر "سليم" فى قتلها كما قتل "نهى"، ويوظف ياسين أحد رجاله بمراقبه فيلتها لحمايتها من "سليم".

وبذلك تنطلق المواجهة بين "ياسين" خالد النبوى و "سليم" محمود حميدة، فى القضية التى تدور حولها الحلقات وهى مقتل "نهى" نسرين أمين وحبس "حسن" نبيل عيسى لاتهامه بقتلها .

" لما كنا صغيرين" بطولة ريهام حجاج، وخالد النبوى، ومحمود حميدة، ونسرين أمين، ونبيل عيسى، وهانى عادل، وكريم قاسم، ومحمود حجازى، ومنة فضالى، وأشرف زكى، وحسن عبد الله، وعبد الرحيم حسن، وعماد رشاد، وهلا السعيد، وهو تأليف أيمن سلامة، وإخراج محمد علي.

 

 


 

ترشيحاتنا