حكايات| كيف يرى الأطفال الجيش المصري؟.. مفاجآت لأبناء الابتدائي والإعدادي

كيف يرى الأطفال الجيش المصري؟.. مفاجآت لأبناء الابتدائي والإعدادي
كيف يرى الأطفال الجيش المصري؟.. مفاجآت لأبناء الابتدائي والإعدادي

 

أن تصبح «الرسمة» خير من ألف كلمة، أو أن تصبح رسوم أطفال مصر خير من مليون كلمة، هذا ما حملته أقلام وأوراق أبناء المرحلتين الابتدائية والإعدادية.

 


وتشير دراسات عالمية إلى أن خبراء علم النفس يلجأون إلى رسومات الأطفال لتحليل حالاتهم النفسية؛ حيث يستخدم الصغار جزءًا من خيالهم وواقعهم عند الرسم وتعكس لوحاتهم ما يدور في أذهانهم وأنفسهم.


وبمجرد النظر إلى رسومات الطفل فإنه يمكن معرفة ما يدور بذهنه، ويمكن التحدث مع الطفل عن رسوماته، وسؤاله عن بعض التفاصيل الموجودة، وإتاحة فرصة لشرح رسوماته، لكن رسومات الأطفال المصريين هذه عبرت عن قدر كبير من البساطة وسهولة التعبير عما يدور بداخلهم.

 

وتكاد تشترك جميع الرسومات التي حصلها على بوابة أخبار اليوم على بقاء العلم المصري مرفوعا في يد المجند، واحتفاظ أحدهم بذكرى نصر أكتوبر رغم صغر سنه، وإشارة آخر إلى عمليات القوات المسلحة في سيناء ضد الإرهابيين.

 

 

«بوابة أخبار اليوم» فتحت الباب واسعاً أمام خيال عدد من الأطفال في أقاليم مصر المختلفة لتقديم تصوراتهم عن جيش بلادهم، فبدا واضحاً قناعاتهم بأن رايته تظل مرفوعة.

 

رسوم وإن سيطرت البساطة على أغلبها تبدو معبرة عن فخر أشبال مصر بجيشهم على اختلاف مواقعهم من الصعيد إلى القاهرة والدلتا.

 

محمود محمد فايد - الغربية 

 


 

براء محمد فايد - الغربية

 

 

محمد أحمد جمعة الوكيل - القليوبية 

 

 

عمر أحمد الوكيل - القليوبية

 

 

ياسين عمرو هاشم - الجيزة 

 

 

ريتال محمد شكري - الجيزة 

 

 

محمد مصطفى جسرها - (السادس من أكتوبر- الجيزة)

 

 

 

 

رنا عبدالفتاح - سوهاج

 

 

فريدة أحمد - سوهاج

 

 

ليلى أحمد - سوهاج

 

 

دانه محمد عاطف - (شبرا  - القاهرة)

 

 

ايسل أحمد - الغربية

 

 

هايا أحمد - الغربية 

 

 

ريم أحمد - الدقهلية 

 

 

نور رجب - الدقهلية 

 

كارن عماد ماهر - المنيا


ترشيحاتنا