الأمين العام للأمم المتحدة: كورونا يؤثر على المساواة بين الرجل والمرأة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

أكد أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، أن جائحة فيروس كوفيد-19 تؤثر  على الجميع في كل مكان، وذلك في رسالة له بالفيديو حول النساء والفيروس القاتل.

 

وقال في رسالته: "إن هذه الجائحة  تؤثر على فئات مختلفة من و بشكل مختلف، مما يزيد من حدة أوجه عدم المساواة القائمة، وتشير بيانات مبكرة إلى أن معدلات الوفيات من جراء فيروس كوفيد-19 قد تكون أعلى لدى الرجال، ولكن هذه الجائحة تخلف عواقب اجتماعية واقتصادية وخيمة على النساء والفتيات".

 

وأضاف: "اليوم، نحن بصدد إصدار تقرير يبين الكيفية التي يقوض بها فيروس كوفيد-19 ما أحرز من تقدم محدود في المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة، ويوصي التقرير لوضع قيادة المرأة ومساهماتها في صلب القدرة على المواجهة والتعافي".

 

وأكد بقوله: "يعمل حوالي 60% من النساء في جميع أنحاء العالم في الاقتصاد غير الرسمي، ويكسبن دخلا أقل، ويوفرن مالا أقل، وهن أكثر عرضة لخطر الوقوع في براثن الفقر، ومع انهيار الأسواق وإغلاق المؤسسات التجارية، اختفي الملايين من فرص العمل المتاحة للنساء".

 

وأضاف: "في الوقت الذي تفقد فيه النساء عملهن المأجور، تزيد زيادة هائلة أعمال الرعاية غير المدفوعة الأجر التي يقدمنها، وذلك نتيجة لإغلاق المدارس وتزايد احتياجات المسنين"، وحث الحكومات على وضع النساء والفتيات في صميم ما تبذله من جهود للتعافي من جائحة فيروس كوفيد-19.

 

 وطالب الأمين العام للأمم المتحدة بأن يتم استهداف  النساء بتدابير حماية وتحفيز الاقتصاد، بدءا من التحويلات النقدية وصولا إلى الائتمانات والقروض و توسيع شبكات الأمان الاجتماعي، كما اكد اهمية  الاعتراف بعمل الرعاية غير المدفوع الأجر وتقديره بوصفه مساهمة حيوية في الاقتصاد.

 

واشار غوتيريش ايضا إلى أن  هذه الجائحة قد أدت أيضا إلى زيادة مروعة في العنف ضد المرأة، واختتم رسالته بالقول:  إن فيروس كوفيد-19 لا يتحدى النظم الصحية العالمية فحسب، بل هو اختبار لإنسانيتنا المشتركة مؤكدا ان المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة أساسيان للتغلب  على هذه الجائحة، وللتعافي بشكل أسرع، وبناء مستقبل أفضل للجميع.

 


ترشيحاتنا