غدًا.. عودة جلسة المراقبة للحكومة الإسبانية

بيدرو سانشيث رئيس الحكومة أثناء إحدى الجلسات البرلمانية
بيدرو سانشيث رئيس الحكومة أثناء إحدى الجلسات البرلمانية

 

تخضع الحكومة الإسبانية لجلسة مراقبة بدأً من غد الأربعاء، 15 أبريل، بعدما كان قد تم تعليق جلسات الرقابة على السلطة التنفيذية بسبب الأزمة الصحية التي تمر بها إسبانيا بعد انتشار فيروس كورونا.


كانت عدد من الأحزاب البرلمانية، طالبت باستئناف عمل الجلسات، وعلى رأسها حزب الشعب الذي يمثل المعارضة داخل البرلمان، وحزب بوكس اليميني المتطرف، موضحين أنه يجب مراقبة ومحاسبة الحكومة على قراراتها في هذه اللحظة الحرجة، وهو ما تم الموافقة عليه من لجنة المتحدثين باسم مجلس النواب اليوم الثلاثاء.
 


ترشيحاتنا